fbpx
الرياضة

“لوموند”: البطولة محرومة من الفرجة

أفردت صحيفة “لوموند” الفرنسية، مقالا خاصا بواقع كرة القدم بالمغرب، وذلك بعد قرابة 8 أشهر من إعلان السلطات بالبلاد حظر نشاط مجموعات الإلترات، على خلفية أعمال عنف ومقتل مشجعين في مارس الماضي، على هامش مباراة الرجاء الرياضي وشباب الريف الحسيمي، لحساب البطولة.

وأضافت الصحيفة الواسعة الانتشار، أن لعبة كسر عظام تجري بين المجموعات من جهة، وبين الأندية والسلطات من جهة أخرى، مشيرة في الآن ذاته إلى “تغريب” الديربي البيضاوي نحو أكادير، وإغلاق ملعب محمد الخامس منذ مارس الماضي، واضطرار الجماهير البيضاوية لقطع مسافة أزيد من 500 كيلومتر من أجل حضور مباراة الموسم بالبطولة.

وتحدثت “لوموند” أيضا عن بدايات الإلترات بالمغرب، وتشبع أفرادها بثقافة تشجيعية مستوردة من إيطاليا، وكيف استطاعت هاته المجموعات تعبئة الآلاف من الجماهير لصفوفها عبر الشعارات التي ترفعها واللوحات الفنية “التيفو” التي ترسمها في المدرجات.

وكشفت الصحيفة نفسها أيضا على لسان أحد النقاد الرياضيين ” حين نقارن بين العبقرية والطرق التشجيعية التي توفرها الإلترات، وضعف المستوى الكروي على رقعة الملعب، ندرك تماما أن الفرجة الحقيقية هي في المدرجات”.

ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى