fbpx
الرياضة

باعيو: أتمنى العودة إلى الرجاء

ph-mofik-79حارس المسيرة قال إن الفريق يتوفر على إمكانيات اللعب في القسم الأول

أرجع محمد باعيو، حارس مرمى شباب المسيرة، المنتمي إلى القسم الثاني، تطور مستواه في الآونة الأخيرة، إلى الثقة التي وضعها فيه المدرب حسن أوغني، إضافة إلى المجهودات التي يبذلها في التداريب. وكشف باعيو، في حوار أجراه معه ”الصباح الرياضي”، أنه تلقى عروضا مهمة بعد تألقه في  كأس العرش، مبرزا أنه يفضل في الوقت الحالي التركيز مع فريقه، الذي عرض عليه بدوره تمديد عقده. ولم يخف باعيو رغبته في العودة إلى أحضان الرجاء، بعد أن اكتسب من التجربة، ما يكفيه للدفاع عن عرين الرجاء. وفي ما يلي نص الحوار: 

ما هي عوامل ظهورك بشكل لافت هذا الموسم؟

العمل الجاد، والمثابرة في التمارين كفيلان ببلوغ القمة، إضافة إلى الثقة التي منحني إياها الإطار الوطني حسن أوغني، والتي شكلت بالنسبة إلي حافزا إضافيا، لمضاعفة المجهودات في سبيل تحسين المستوى، وبلوغ أرقى المراكز، وإن شاء الله سأواصل لتأكيد أحقيتي في الدفاع عن ألوان فريقي الحالي.

ترعرت في صفوف الرجاء، وتمارس الآن في بطولة القسم الثاني…

أفضل الممارسة أساسيا في القسم الثاني على ملازمة كرسي الاحتياط ضمن فريق بالقسم الأول. مازلت شابا تنتظرني فرص كثيرة لأمارس على أعلى مستوى. أشكر شباب المسيرة، بكل مكوناته على منحي هذه الفرصة، لأعود إلى الواجهة.

استفدت كثيرا من اللعب في القسم الثاني، وكسبت تجربة كبيرة وإن شاء الله سأستثمرها مستقبلا، وللتاريخ أؤكد أن شباب المسيرة يتوفر على كل مقومات أندية القسم الأول، وسيحقق الصعود بمجهودات كل مكوناته. 

سبق لك مغادرة الرجاء بطريقة غير قانونية وحاولت خوض تجربة احترافية بقطر…

كان طيش شباب، ومع ذلك أعترف أنني استفدت الشيء الكثير من تلك التجربة القصيرة، وعدت إلى الرجاء أكثر نضجا وتحملا للمسؤولية.

أنصح اللاعبين الشباب بالتريث وانتظار فرصتهم، فالأكيد أنها ستمنح لهم، وحينها فقط عليهم إبراز ما في جعبتهم، وعدم إعادة قميص الرسمية للمدرب.

تدربت على يد حراس كبار، من هو المدرب الذي أثر فيك كثيرا؟

أولا كنت محظوظا باللعب إلى جوار حراس كبار، في مقدمتهم خالد العسكري، الذي لا يتوانى في مدي بالنصائح، وكذلك صديقي وشقيقي الأكبر ياسين الحظ، الذي أكن له كل الاحترام، إلى جانب إبراهيم الزعري، لكنني تأثرت كثيرا بمصطفى الشاذلي، الذي يواصل الاتصال بي ويحثني على المثابرة والصبر..

هل تفكر في العودة إلى الرجاء؟

بطبيعة الحال، وتظل أمنيتي وأمنية عائلتي، وأتمنى أن أعود إلى الفريق، وأرد له ولو جزءا بسيطا من دين بذمتي. صحيح أنني غادرته مكرها، لكنني سأعود أقوى وأنضج وسأحقق حلمي.

نعود للحديث عن شباب المسيرة. ماذا عن الانتفاضة الأخيرة لهذا الفريق، وهل تفكرون في الصعود؟

بطبيعة الحال، نفكر في الصعود، خصوصا بعد أن بات لنا ملعب في المستوى نستقبل فيه ضيوفنا بعد تصفية بعض الخلافات.

كل الظروف مواتية لتحقيق حلم الجمهور هذا الموسم. حققنا نتائج إيجابية في الفترة الأخيرة، بفضل مجهودات كل فعاليات الفريق، وإن شاء الله سنواصل على النهج حتى تحقيق الأمنية الغالية.

بالنسبة لتطور مستوانا في الفترة الأخيرة، وتحقيق نتائج إيجابية، عادت بنا إلى المقدمة، فالفضل في ذلك يرجع إلى المدرب، الذي يتعامل معنا بطريقة احترافية، ويحاول تصحيح أخطائنا، ومدنا بالزاد الكافي لمواجهة مباريات البطولة.

هل مازالت تفكر في المنتخب الوطني؟

أمنيتي أمنية أي لاعب مغربي. أجتهد وأضاعف الجهود من أجل نيل هذا المبتغى، أمنيتي أن تمنح لي الفرصة في المنتخب المحلي، ولم لا المنتخب الأول، في مرحلة لاحقة، وسأكون بذلك حققت إحدى أكبر أمنياتي.

أجرى الحوار: نور الدين الكرف

في سطور

الاسم الكامل: محمد باعيو

تاريخ ومكان الميلاد: 1 نونبر 1993 بالبيضاء

الطول: 184 سنتمترا

مكان اللعب: حارس مرمى

الفريق الحالي: شباب المسيرة

الأندية التي لعب لها: الرجاء الرياضي والدفاع الحسني الجديدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى