fbpx
حوادث

تكبيل سائق “طاكسي” ورميه بغابة

raissiiiiiiiiiiii-11-1

الجناة اعتدوا عليه بسلاح أبيض والحادث يعتبر الثالث من نوعه في أسبوع

 

عاشت مختلف مصالح أمن الخميسات والدرك الملكي، مساء الجمعة الماضي، حالة استنفار أمني، من جديد، بعد تكبيل سائق سيارة أجرة كبيرة والاعتداء عليه ورميه بغابة بين القنيطرة وجماعة سيدي علال البحراوي.

وأوردت مصادر مطلعة أن السائق كان متوجها لوحده من الخميسات نحو القنيطرة على متن سيارة أجرة جديدة من نوع «بوجو»، وتوقف بمنطقة موغال، ضواحي سيدي علال البحراوي لقضاء حاجته، وتفاجأ بأفراد عصابة على متن دراجة نارية، يحاصرونه ويعتدون عليه بضربات في الرجلين والرأس، وتكبيله ووضعه في الصندوق الخلفي للسيارة، والفرار به نحو منطقة غابوية بالمنطقة ورميه مكبل اليدين وهو ينزف دما.

وحسب المصادر نفسها، تجمهر العشرات من سكان منطقة قروية بين سيدي علال البحراوي والقنيطرة، بعد مشاهدتهم للجناة يعتدون على الضحية، وشرعوا في الصراخ، فترك الجناة سيارة الأجرة ولاذوا بالفرار نحو منطقة غابوية بالمنطقة، وبعدها هرعت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بجماعة سيدي علال البحراوي، التي أجرت معاينة على السائق الذي نقل إلى المستشفى الإقليمي بالخميسات لتلقي العلاجات وغادره في ساعة متأخرة من السبت الماضي، بعد حصوله على شهادة طبية تثبت عجزه البدني.

وأثارت العملية الجديدة موجة غضب جديدة في أوساط سائقي سيارات الأجرة، وتجندت عناصر الدرك الملكي بالمنطقة، التي تمكنت من جمع أوصاف المتورطين، وتبين لها أن زعيم العصابة الملقب ب»بوعزة ابن ابعيز» هو العقل المدبر للعملية الجديدة ومتورط في قضايا جنائية أخرى ضمنها سرقة سيارات واستعمالها في نقل وترويج المخدرات.

وما زالت الضابطة القضائية تبحث عن المتورطين في الأفعال الجرمية، كما حضرت عناصر الدرك العلمي التي قامت بمسح لمقود الدراجة وإحالة نتائج المعاينة على المختبر العلمي للدرك بالرباط.

وتأتي الواقعة الجديدة بعد أسبوع من سرقة سيارة أجرة بالخميسات والاعتداء على صاحبها بأسلحة بيضاء، وتكبيل يديه ورميه بغابة بعاصمة زمور، كما قام الجناة ذاتهم بسرقة سيارة أجرة صغيرة بسلا، وقام صاحبها بحجزها بعدما تواجه مع أفراد العصابة الذين تركوها بمنطقة ضواحي العرجات، وقاموا بتغيير لونها من الأصفر إلى الأسود.

وأوقفت الفرقة المحلية للشرطة القضائية بتيفلت، الأسبوع الماضي، شخصين تبين أنهما متورطان في الأفعال الجرمية، كما أوقف الدرك الملكي فتاة كانت ضمن العصابة، وما زال المتهم الرئيسي الملقب بـ «ولد العزاب» في حالة فرار.

وحســـــــــب ما استقـتــــــــــــه «الصبـــــــــــاح» من مصـــــــادر مختلفة رجــــح المحققون انتماء المتــــــــــــــــورطين في سرقة سيارة الأجــــرة الجديـــــــدة إلى العصـــــــــــــابــــــة التي استولت على سيـــــارات الأجـــــــــــرة الأخرى.

عبد الحليم

 لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى