fbpx
الأولى

الطريق تقتل أربع لاعبات

لقيت أربع لاعبات من فريق التضامن عين عتيق تمارة، الممارس بالقسم الوطني الأول لكرة القدم النسوية حتفهن، مساء أول أمس (الأحد)، بعد أن كن عائدات من مراكش، حيث تابعن مباراة المنتخب الوطني أمام كوت ديفوار.

وأكد حسن فوتو، رئيس نادي التضامن، في تصريح لـ «الصباح» أن لاعبات الفريق سمية حيلوة وفاطمة الزهراء عوينات ومونية ربيحي وحياة بلخير، لقين حتفهن في حادثة سير خطيرة وقعت بالطريق السيار بين البيضاء والرباط على مدخل عين عتيق، بعد أن صدمت سيارة قادمة من الخلف سيارتهن.

وأوضح فوتو أن ثلاث لاعبات توفين على الفور، فيما نقلت حياة بلخير إلى المستشفى، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة، مشيرا إلى أن لاعبة خامسة أصيبت بكسر في الكتف وبعض الرضوض وحالتها في تحسن الآن، ويتعلق الأمر بسعاد حلومي.

وأضاف فوتو أن اللاعبات معروفات بعشقهن للمنتخب الوطني، ويتابعن مبارياته دائما، وقررن السفر إلى مراكش من أجل متابعة مباراة كوت ديفوار، وقررن المبيت بمراكش ليلة المباراة، وقمن بجولة، أول أمس (الأحد) بأرجاء المدينة، قبل العودة مساء، غير أن الأقدار الإلهية خطفتهن قبل وصولهن إلى عين عتيق.

وصرح فوتو أن الحادثة خلفت صدمة كبيرة لدى أسرة كرة القدم النسوية، سيما أن اللاعبات اللائي قضين نحبهن معروفات بمرحهن وعشقهن لكرة القدم والمنتخب الوطني على الخصوص، مشيرا إلى أن الأمر سيكون له تأثير كبير على ذويهن وعائلاتهن وأصدقائهن.

وتعد هذه الحادثة الثانية من نوعها التي تقع للاعبات بأندية وطنية، إذ سبق أن تعرضت سيارة لاعبات تطوان لحادثة مماثلة عندما اصطدمت بهن سيارة أجرة كبيرة تسببت في وفاة ثلاث منهن وأصيبت لاعبة رابعة بكسر خطير في العمود الفقري.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى