fbpx
حوادث

تفكيك عصابة سرقة “الطاكسيات”

raisiiiiii-11-1

أفرادها روعوا سلا والخميسات وتيفلت وفتاة ضمن الشبكة

 

أوقفت عناصر الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمفوضية أمن تيفلت، الاثنين الماضي، شخصين ضمن عصابة متورطة في سرقة السيارات (سيارات الأجرة) والسرقات بالعنف ومحاولة القتل والاختطاف والاحتجاز والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض والاتجار في المخدرات والفساد والعلاقة الجنسية غير الشرعية، كما أوقفت السبت الماضي فتاة  كشفت عن هويات شركائها، إذ نفذ الجناة سرقة سيارتي أجرة بسلا والخميسات وسيارة ثالثة.

وأوضح مصدر أمني أن إيقاف المتورط الأول وهو من مواليد 1994 جاء بناء على إخبارية توصلت بها الضابطة القضائية، وبعد وضعه رهن الحراسة النظرية أرشد المحققين إلى مكان شريكه الثاني الذي نصبت له الفرقة ذاتها كمينا بالمدينة نفسها، وأظهرت الأبحاث سرقة سيارة ثالثة منذ ثمانية أشهر بعد الاعتداء على مالكها، وبعدها أمرت النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بإحالة المتورطين على فرقة الشرطة القضائية لاستكمال الأبحاث معهم.

وحضر سائقا السيارتين إلى مقر الفرقة المحلية للشرطة القضائية وتعرفا بسهولة على الجانيين اللذين اختطفاهما من سلا والخمسيات، وصرح أحدهما أن المتهمين أوقفوه بمحيط مركز للبريد وطلبوا منه إيصالهم إلى منطقة مازا بمقاطعة العيايدة في 24 أكتوبر الماضي، وبعدها طعنوه بسكين ووضعوه بالصندوق الخلفي للسيارة، ورموه بسيدي بوقنادل.

وأوضح الضحية أنه نقل إلى المركز الاستشفائي الإقليمي مولاي عبدالله بسلا، وأجرى عملية جراحية، مضيفا أن عينه كادت أن تفقأ، وانتقلت عناصر الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمفوضية أمن العيايدة إلى المستشفى، واستمعت إليه في محاضر قانونية حول طريقة الاعتداء عليه.

وأوضح سائق سيارة الأجرة بالخميسات أثناء الاستماع إليه أنه شك في المتورطين ورفض نقلهم خارج المدينة، وبعدها قاموا بالأخذ بخناقه بحزام جلدي، وضربوه بحجر على الرأس وبعد فقدان وعيه  وضعوه بالصندوق الخلفي لسيارته  ورموه في منطقة خالية ليعثر عليه وينقل في وضعية صحية حرجة إلى المركز الاستشفائي الجامعي بالرباط، لتلقي الإسعافات، كما نظمت نقابات سيارات الأجرة بعاصمة زمور وقفة احتجاجية أمام عمالة المدينة طالبت فيها بالتعجيل بإجراء بحث قضائي في الموضوع.

والمثير في الفضيحة أن التحريات الأولية التي باشرتها شرطة تيفلت أفضت إلى سرقة سيارة ضحية ثالث منذ ثمانية أشهر بعدما اعتدوا عليه بالطريقة نفسها، وظل الجناة يجوبون مناطق مختلفة من المدن، وتجري أبحاث لكشف هويات جميع الضحايا.

وينتظر أن تستكمل شرطة العيايدة أبحاثها مع الموقوفين في انتظار إحالتهم على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط في تهم تكوين عصابة إجرامية والسرقات بالعنف وسرقة السيارات والاحتجاز والاختطاف والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض والفساد والعلاقة الجنسية غير الشرعية والاتجار في المخدرات…

عبدالحليم

لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى