fbpx
اذاعة وتلفزيون

نقابات الشركة الوطنية تلغي وقفة احتجاجية ومسيرة

مناظرة وطنية حول إصلاح الإعلام العمومي ستعقد والإدارة وافقت مبدئيا على زيادة أجور العاملين

ألغت تنسيقية النقابات الثلاث (نقابة مستخدمي القناة الثانية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل والمكتب الوطني النقابي الموحد للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون والنقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري)، الوقفة الاحتجاجية التي كان مرتقبا تنظيمها يوم الجمعة الماضي أمام مقر وزارة الاتصال والمسيرة التي كانت (التنسيقية) تعتزم تنظيمها يوم ثاني عشر يونيو الجاري. وجاء قرار إلغاء الوقفة الاحتجاجية والمسيرة، حسب بلاغ لتنسيقية النقابات الثلاث توصلت «الصباح» بنسخة منه، بعد استئناف لجنة النقابات الأكثر تمثيلية بالقطاع السمعي البصري الحوار مع فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون ومع إدارة القناة الثانية.
وذكر البلاغ ذاته أنه خلال لقاء التنسيقية بالمسؤولين في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون في السادس والعشرين ماي الماضي وفاتح يونيو الجاري تمت مناقشة مختلف القضايا التي تحكم حاضر ومستقبل الإعلام السمعي البصري العمومي والعاملين به.
وأكدت تنسيقية النقابات الثلاث في بلاغها أنها ستبلغ العاملين بها والرأي العام بنتائج الحوار فور الانتهاء منه وبعد بلورة الصيغ والبرامج المتفق عليها.
وأضافت التنسيقية في بلاغها أن أسباب إلغاء الوقفة الاحتجاجية والمسيرة راجع إلى حرصها على التعامل الإيجابي مع هذه الخطوة الرامية إلى تجاوز كل ما ساهم في تعثر الحوار السابق واستمرار الاحتجاجات لأزيد من شهرين.
وعن إلغاء الوقفة الاحتجاجية والمسيرة قال محمد الوافي، الكاتب العام لنقابة مستخدمي القناة الثانية في تصريحه ل»الصباح» إنه تم الاتفاق على فسح المجال أمام المسؤولين للقيام بكل الإجراءات الإدارية والقانونية لتطوير الأنظمة الأساسية للعاملين بكل من الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون والقناة الثانية.
وأكد محمد الوافي أنه من المنتظر عقد لقاء بين تنسيقية النقابات الثلاث وفيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون وخالد الناصري، وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة.
ومن بين النقاط التي تم الاتفاق عليها في لقاءات التنسيقية بفيصل العرايشي إنشاء لجنة وطنية برئاسة الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون لمتابعة آليات إصلاح الإعلام العمومي، موضحا أنه ستنبثق عن اللجنة ذاتها لجنتان الأولى عن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون والثانية عن القناة الثانية.
وفي إطار الحوار بين تنسيقية النقابات الثلاث والإدارة، قال الوافي إنه تم الاتفاق على عقد مناظرة حول إصلاح الإعلام العمومي، داخل الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون بحضور خبراء مغاربة وأجانب، وذلك أواخر يونيو الجاري.
وكانت الزيادات في الأجور التي استفادت منها عدد من القطاعات في الآونة الأخيرة من بين المطالب التي ناقشتها تنسيقية النقابات الثلاث مع إدارة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، هذه الأخيرة التي أبدت موافقتها المبدئية بشأن استفادة العاملين منها بعد مصادقة المجالس الإدارية.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى