الرياضة

السياسة منعت “البارصا” من الهبوط بمطار تطوان

كشف رئيس جمعية «محبي نادي برشلونة الإسباني بمدينة تطوان» في لقاء مع «الصباح» بسبتة المحتلة معلومات مثيرة بخصوص إجرائه اتصالات مع رئيس الفريق الكاتالاني، ساندرو روسيل، قبيل أيام من مباراة «البارصا» ضد فريق سبتة لكرة القدم، موضحا أنه عرض عليه أن تكون رحلة الفريق الجوية من برشلونة إلى مطار تطوان والعبور برا إلى سبتة عوض أن يستقل النادي طائرة مروحية من مالقا إلى المدينة المحتلة.
وقال رئيس الجمعية المشار إليه «إننا عرضنا الأمر على رئيس فريق برشلونة بحكم أن مدينة سبتة لا تتوفر على مطار يمكنه أن يستقبل طائرة النادي، وهو ما دفع مسؤولي الفريق إلى الاعتماد على طائرتين مروحيتين وضعتا تحت تصرفهم بمطار مالقا، وكان أفضل لو استقلوا الطائرة من برشلونة إلى تطوان وعبروا برا بالحافلة إلى سبتة المحتلة”. ورجح رئيس الجمعية نفسها أن تكون الاعتبارات السياسة وراء رفض رئيس فريق برشلونة اقتراح جمعية محبي نادي ”البارصا” بمدينة تطوان، مؤكدا أنه أجرى جميع الترتيبات لاستقبال النادي الكاتالاني، لكنه فوجئ بتفضيل ساندرو روسيل تحمل مشاق ركوب طائرة من برشلونة إلى مالقا ثم الصعود في طائرتين مروحيتين للوصول إلى سبتة السليبة، قبل العودة ليلية اليوم نفسه إلى مالقا ومنها إلى برشلونة، وهو ما أثر بشكل كبير على اللاعبين.
والتقى رئيس جمعية ”محبي برشلونة بتطوان”، عشية يوم الثلاثاء الماضي، في فندق ”لامورايا”، وسط المدينة، بساندرو روسيل، رئيس نادي برشلونة، وأجرى معه لقاء قصيرا ناقشا خلاله إمكانيات التعاون بين إدارة الفريق والجمعية وترتيب زيارة مسؤولي ”البارصا” إلى شمال المغرب.
وحضر إلى ملعب ”ألفونسو موريب” في قلب حي ”خادو” بسبتة العشرات من أعضاء جمعية ”محبي نادي برشلونة الإسباني” بمدينة تطوان وأزيد من خمسة آلاف مغربي من المقيمين بالمدينة المحتلة والجنوب الإسباني وشمال المغرب، وقدموا إلى سبتة لمتابعة نجوم برشلونة على أرضية الملعب.
وحظيت مباراة ”برشلونة” أمام فريق سبتة لكرة القدم بتغطية إعلامية متميزة من الصحف الإسبانية وحتى وسائل الإعلام المحلية التي خصصت حيزا مهما للمباراة وأجرت حوارات مع لاعبين من النادي المحلي وجوزيف غوارديولا، مدرب ”البارصا”.
ومن بين وسائل الإعلام المحلية التي اهتمت بتغطية المباراة جريدة ”إل بيوبلو” المستقلة التي تتميز بتغطية أخبار مدينة سبتة بالمهنية والاستقلالية بخلاف صحيفة ”إل فارو” المقربة من الحزب الشعبي، كما نقلت المباراة مباشرة على القناة التلفزيونية المحلية ”سبتة تي في”.
وتجرى الاستعدادات بمدينة سبتة لمباراة الإياب التي ستقام بملعب ”كامبنو” ببرشلونة يوم 10 نونبر المقبل، والتي من المنتظر أن يحظرها الآلاف من المغاربة من مدينة سبتة والمدن الإسبانية، ومن المفترض أن تتخذ المصالح الأمنية الإسبانية احتياطاتها على اعتبار أن ”البارصا” يواجه فريق المدينة المغربية المحتلة فوق أرض ”كاتالانية”.
رضوان حفياني (موفد الصباح إلى سبتة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق