fbpx
خاص

العثماني مهدد بفقدان مقعده بالمحمدية

علمت “الصباح” من مصادر عليمة، أن سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، والمرشح للانتخابات التشريعية ل7 أكتوبر بدائرة المحمدية، استنجد بالأمين العام للحزب ورئيس الحكومة المنتهية ولايتها عبد الإله بنكيران من أجل الحضور لإلقاء كلمة بالمهرجان الخطابي الذي ينظمه الحزب.
وأفادت المصادر، أن حزب العدالة والتنمية بالمحمدية، أعلن أن عبد الإله بنكيران سيدعم الحملة الانتخابية لسعد الدين العثماني، الذي وجد إقبالا خافتا في كل بلديات وجماعات المحمدية، بالإضافة إلى منافسة الطاهر بيمزاغ، مرشح الأصالة والمعاصرة.
وزادت مصادر “الصباح” أن لجنة التزكيات بحزب العدالة والتنمية لم تتوفق في وضع العثماني بالدائرة نفسها التي لم يزرها مند فوزه الأخير، الأمر الذي جعل كل الحملات الانتخابية التي يقوم بها سعد الدين العثماني، تلاقي مواجهات مع السكان، كان آخرها صراخ  مواطن بأحد المقاهي في وجه العثماني بعدم التصويت عليه. ولم يتوقف نفور السكان على الحملات، بل امتد إلى لقاء تواصلي نظمه الحزب بأحد فنادق المدينة وحضرته الوزيرة بسيمة الحقاوي التي ألقت كلمتها في قاعة شبه فارغة، مما جعل الحزب يفكر في الاستعانة بعبد الإله بنكيران، لعل وعسى أن يجمع حشدا من السكان قد يقنعهم بفكرة التصويت على الحزب.
كمال الشمسي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق