fbpx
الرياضة

وصل إيداع يثير الجدل بـ “الكاك”

باشا القنيطرة يطالب الزعاف بما يفيد استقالته من النهضة القنيطرية

مازال وصل الإيداع يثير جدلا في النادي القنيطري، بعدما رفض باشا القنيطرة منحه إلى المكتب الحالي أول أمس (الأربعاء)، ما خلف استياء وتذمرا في صفوف أعضاء المكتب المسير.

وظل المكتب الحالي، الذي يرأسه عبد الودود الزعاف، يترقب وصل إيداع قانوني، حتى يتسنى له الشروع في مهامه بصفة قانونية، قبل أن يربك باشا القنيطرة، حسابات المكتب الحالي من خلال مطالبته ببعض الوثائق الضرورية لاستكمال الملف.

وطالب باشا القنيطرة الرئيس الحالي الزعاف بما يفيد استقالته من رئاسة فريق النهضة القنيطرية، المنتمي إلى عصبة الغرب، خاصة أن القانون يمنع الجمع بين رئاسة فريقين مختلفين.

وأوضح خبير في مجال القانون أن باشا القنيطرة له الحق في رفض منح الترخيص لأي جمعية في حال عدم استكمال ملفها القانوني، مشيرا إلى أنه وصل إيداع يعد اعترافا بقانونية مكتب أي جمعية، وهو الذي يخول لها مباشرة مهامها بشكل رسمي، قبل أن يتابع “لهذا لا يمكن أن يمنح وصل الإيداع لرئيس يرأس فريقين أو منخرط يسير فريقا ومنخرط بالثاني”.

وبخصوص مدى قانونية التعاقدات المقبلة لمكتب “الكاك”، أوضح المصدر نفسه، أن أي تعاقد لا بد أن يصادق عليه من قبل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لهذا لا بد أن يجد المكتب المسير الحالي حلولا لمشاكله الإدارية مع السلطة المحلية، قبل إغلاق باب الانتدابات الصيفية.

ع.  ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى