fbpx
الرياضة

أمن خاص للمنتخب الجزائري بالمغرب

قرر عبد الحق بن شيخة، مدرب المنتخب الجزائري، ضرب تكتم شديد على تشكيلته في مدينة مراكش، للابتعاد نهائيا عن الضغط الجماهيري والإعلامي، سيما أن المباراة التي ستجمعه بالأسود في 4 يونيو المقبل، هامة لمحاربي الصحراء. وذكرت صحيفة الهداف الجزائرية» أن «الجنرال»، لا يريد أن يترك أي غريب يقترب من المنتخب الجزائر، إلا المرافقين الرسميين

«الفاف»، خوفا من تعرض اللاعبين إلى الضغط الزائد من طرف المغاربة الذين قد يتجسسون على الحصص التدريبية التي سيبرمجها المدرب يومي الثاني والثالث يونيو على أرضية ملعب الحارثي» حسب الصحيفة.
وأضافت أن تعليمات صارمة منحت لأعوان أمن خاص سيتنقلون مع المنتخب الوطني إلى إسبانيا، وبعدها مباشرة إلى مراكش، خاصة أن محمد روراوة، رئيس «الفاف»، منذ أحداث القاهرة الأخيرة، قرر أن يصطحب معه أعوان الأمن لحماية عناصر الخضر.
وحسب المصادر ذاتها، سيكون وصول المنتخب الجزائري إلى مراكش يوم فاتح يونيو، في الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي، وسيمنع الصحافيون القادمون من الجزائر، وترك المجال فقط للمصورين لولوج القاعة الشرفية لمطار المنارة، لتغطية وصول رفقاء زياني إلى المغرب، مكرسين بذلك مبدأ المعاملة بالمثل، بما أن المغاربة لم يدلوا بتصريحات فور وصولهم إلى الجزائر عن طريق مطار رابح بيطاط بعنابة.
واستبعدت المصادر، إجراء منطقة مختلطة في مدينة مراكش، لأن بن شيخة لا يريد اقتراب الصحافيين من لاعبيه ليلة المباراة، وحتى الندوة الصحافية التي من المفترض أن تعقد قد تلغى، بعدما تم إلغاء الندوة في مباراة الذهاب، في حين قرر البلجيكي إيريك غيرتس، مدرب الأسود إجراءها في سلوك اعتبرته الصحافة الجزائرية احترافيا، يعكس شهرة المدرب.
وفي سياق منفصل، كشفت مصادر مقربة من رئيس “الفاف”، أن الأخير مستاء جدا من الحصة التي منحت للمناصرين الجزائريين وهي 1500 تذكرة، سيما أن روراوة كان قد خصص 3 آلاف تذكرة للمغاربة في مباراة الذهاب، لكن تنقلهم بعدد قليل هو الذي حال دون اقتناء التذاكر كلها.

ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى