fbpx
الرياضة

المسابقات التقنية تنقذ المغرب ببطولة إفريقيا للشباب

أنهى المنتخب الوطني لألعاب القوى مشاركته في بطولة إفريقيا للشباب، التي اختتمت، أول أمس (الأحد) ببوتسوانا، سادسا في الترتيب النهائي لسبورة الميداليات بإحرازه ثلاث ذهبيات وفضية ومثلها نحاسية.
ومنح المهدي كباشي ميدالية ذهبية ثانية في الوثب الثلاثي خلال منافسات اليوم الأخير، بعد فوزه بذهبية الوثب الطويل في اليوم الأول بوثبه 15 مترا و84 سنتمترا، أما الميدالية الذهبية الثالثة فكانت من نصيب أمين عتيق في رمي القرص بتسجيله مسافة 56 مترا وثمانية سنتمترات، فيما أحرزت حنان داودي الميدالية الفضية الوحيدة لألعاب القوى الوطنية في رمي الرمح بتحقيقها 43 مترا و94 سنتمترا، والنحاسية من نصيب علي الرحاب في القفز العلوي بتسجيله مترين وسنتمترين.
والملاحظ أن جميع الميداليات التي أحرزها المغرب في بطولة إفريقيا للشباب، كانت في المسابقات التقنية، بالمقابل سجل تراجع في السباقات نصف الطويلة والطويلة.
ففي مسافة 1500 متر إناث، حلت فدوى سيدي مدان خامسة وحنان قلوج سابعة، وفي 800 متر ذكور، دخل هشام سيغيني سادسا وعثمان لعروسي سابعا، وفي 5 آلاف متر حل سفيان بوقنطار خامسا فيما فضل عثمان الكومري عدم المشاركة.
وتمكنت العداءة المغربية، مليكة عقاوي، من احتلال الرتبة الثانية في سباق 800 متر، أول أمس (الأحد)، ضمن ملتقى شنغهاي بالصين، أحد مسابقات العصبة الماسية للاتحاد الدولي، بعد أن قطعت مسافة السباق في ظرف دقيقتين وثانية واحدة و45 جزءا من المائة.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى