fbpx
الرياضة

رونـالـدو يـدخـل الـتـاريـخ

برشلونة يحتفل باللقب في الدورة 37 من البطولة الإسبانية

احتفل برشلونة بتتويجه بطلاً للمرة الثالثة على التوالي بطريقة باهتة بعدما تعادل مع ضيفه الجريح ديبورتيفو لاكورونيا بدون أهداف، في آخر مباراة له هذا الموسم على ملعبه “كامب نو”، فيما حقق البرتغالي كريستيانو رونالدو انجازاً قياسياً بعدما قاد ريال مدريد للفوز على مضيفه القوي فياريال 3-1، أول أمس (الأحد)، في المرحلة السابعة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم. ودخل النادي الكاتالوني المباراة بأعصاب هادئة تماماً بعد تتويجه باللقب للمرة الثالثة على التوالي والحادية والعشرين في تاريخه، لكنه فشل في تحقيق فوزه السادس عشر على التوالي في معقله “كامب نو” بسبب قرار مدربه جوسيب غوارديولا إبقاء الأرجنتيني ليونيل ميسي وتشافي هرنانديز والبرازيلي دانيال الفيش وبدرو رودريغيز على مقاعد الاحتياط، في حين غاب القائد كارلوس بويول وجيرار بيكيه وسيرجيو بوسكيتس واندريس انييستا ودافيد فيا عن المباراة.
ولم يقدم النادي الكاتالوني الذي يستعد لمواجهة مانشستر يونايتد في نهائي دوري أبطال أوربا في 28 الشهر الجاري في لندن، شيئاً يذكر على مدار الشوطين، وبدا الثلاثي بويان كركيتش وجيفرن سواريز والهولندي إبراهيم افيلاي عاجزاً عن الوصول إلى شباك دانيال ارانسوبيا، ليودع برشلونة ملعبه هذا الموسم بتعادل باهت.
على ملعب “ال مادريغال”، حسم ريال مدريد مواجهته القوية مع مضيفه فياريال بثلاثة أهداف لواحد بفضل ثنائية رونالدو.
وضرب الريال بقوة إذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 17 بهدف مميز للبرازيلي مارسيلو الذي توغل في الجهة اليسرى قبل أن يسدد كرة “ساقطة” فوق الحارس، ثم أضاف رونالدو الهدف الثاني في الدقيقة 21 من ركلة حرة.
وفي بداية الشوط الثاني نجح فياريال في العودة إلى المباراة بهدف من روبن كاني بعد تمريرة من ماريو غاسبار (51)، لكن رونالدو أعاد الفارق إلى هدفين في الوقت بدل الضائع من ركلة حرة رائعة، معززاً صدارته لترتيب هدافي الدوري برصيد 38 هدفاً.
وعادل رونالدو الرقم القياسي من ناحية أكبر عدد من الأهداف في الدوري خلال موسم واحد والذي كان يشاركه تيلمو زارا الذي سجل 38 هدفاً مع اتلتيك بلباو خلال 30 مباراة من موسم 1950-1951، وهوغو سانشيز الذي سجل 38 هدفا أيضا مع ريال مدريد خلال 35 مباراة من موسم 1989-1990.
وضمن فالنسيا مركزه الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوربا الموسم المقبل، بعد تعادله مع ضيفه ليفانتي بدون أهداف، رغم لعب الأخير بعشرة لاعبين بعد طرد تشيسكو نادال (22)، وذلك لخسارة فياريال الرابع أمام ريال مدريد.
واحتدمت المنافسة على التأهل إلى الدوري الأوربي “أوربا ليغ” بعد فوز أتلتيكو مدريد على ضيفه هيركوليس بهدفين لالفارو دومينغيس (2) وخوسيه انتونيو رييس (71)، مقابل هدف للفرنسي دافيد تريزيغيه (67) الذي أضاع ضربة (29)، وتعادل اتلتيك بلباو مع ضيفه ملقة بهدف لدافيد لوبيز (55 من ضربة جزاء) الذي أضاع أيضاً ركلة جزاء (52)، مقابل هدف لخوسيه دل بوسو “ريسيو” (41) في لقاء لعب خلاله الضيف بعشرة لاعبين بعد طرد الأرجنتيني مارتن ديميكليس (51).
وصعد اتلتيكو مدريد إلى المركز الخامس بنفس عدد نقاط بلباو واشبيلية الذي تغلب بدوره على ضيفه ريال سوسييداد بثلاثة أهداف للمالي فريديريك كانوتيه (54 و60) والفارو نيغريدو (84)، الذي رفع رصيده إلى 18 هدفاً، مقابل هدف لايمانول اغيريتكسي (71).
وتأجل حسم هوية الفريق الذي سيلحق بالميريا وهيركوليس إلى الدرجة الثانية حتى المرحلة الختامية بعد فوز سرقسطة الثامن عشر، على اسبانيول بهدف لدانيال بونتسيو (55)، وتعادل ديبورتيفو مع برشلونة وفوز خيتافي على أوساسونا بهدفين لميغيل فلانيو (64) خطأ في مرمى فريقه وبدرو ريوس (90).
وتغلب سبورتينغ خيخون على راسينغ سانتاندير بهدفين لميغيل دي لاس كويفاس (45) وناتشو نوفو (50)، مقابل هدف لكريستيان فرنانديز (32)، والميريا على ضيفه مايوركا بثلاثة أهداف للنيجيري كالو اوتشي (43) وخوان مانويل اورتيس (15) والأرجنتيني بابلو بياتي (32)، مقابل هدف للكاميروني بيار ويبو (41).

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى