fbpx
وطنية

فيدرالية ناشري الصحف والنقابة الوطنية للصحافة تتدارسان تعديلات قانون الصحافة

أعلنت كل من الفيدرالية المغربية لناشري الصحف والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، أنهما اتفقتا خلال اجتماع عقد أخيرا، على عدد من الاتفاقيات تهم قانون الصحافة المغربي والاتفاقية الجماعية. وقال الطرفان إنهما اتفقا على تشكيل لجنة أولى مشتركة من أجل تدارس التعديلات، التي ينبغي إدخالها على قانون الصحافة، في أفق إصلاحه، بشكل جذري، يتماشى مع متطلبات حرية الصحافة وحقوق الإنسان. وأضاف الطرفان أنهما اتفقا أيضا على تشكيل لجنة ثانية للتداول حول اتفاقية جماعية جديدة، تأخذ بعين الاعتبار، التطورات الحالية في المهنة وفي الأوضاع الاقتصادية ومراجعة الاتفاقية الجماعية الإطار، التي تم توقيعها في سنة 2005، ضمن عقد البرنامج.
وأوضح بيان الطرفين، توصلت “الصباح” بنسخة منه، أنه تم الاتفاق في هذا الصدد على ضرورة وضع الأسس لنظام ترقيات وسلم للأجور، يسمح بتطوير الكفاءة والاستحقاق والتطور المهني.
وقالت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، في البيان ذاته، إنه تم تدارس، خلال الاجتماع ذاته، المبادئ العامة لنظام الحقوق والواجبات، في المقاولات الصحافية، إلى جانب إشكالات مواثيق التحرير والتنظيم الداخلي، ولجنة تحكيم خاصة بفض المنازعات.
وتداول ممثلو النقابة والفيدرالية، حسب ما جاء في البيان المشترك، موضوع التكوين المستمر الذي يمكن الشروع في تنفيذه، باتفاق مع وزارة الاتصال والمكتب الوطني للتكوين المهني، كخطوة أولى، في اتجاه تطوير هذا البرنامج.
وأوضح البيان ذاته، أنه تم التطرق إلى مشروع تنظيم ندوة كبرى حول موضوع أخلاقيات المهنة، من أجل رصد الظواهر السلبية في الممارسة المهنية ومراجعة ميثاق أخلاقيات المهنة، على ضوء التطورات الحاصلة وطنيا وعالميا، وطبقا للمرجعية الكونية لحقوق الإنسان. كما جددت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف انخراطها التام في مشروع الصندوق الاجتماعي للصحافيين، مؤكدة إرادتها للمساهمة في تمويله.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى