fbpx
حوادث

إرجاء محاكمة ״كولونيل״بمكناس

أرجأت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمكناس، في جلسات سابقة، فتح صفحات الملفات رقم 16/959 و16/1109 و16/1532 إلى  غد (الأربعاء) والجمعة والاثنين المقبلين، وهي الملفات المتفرقة التي يتابع فيها، في حالة اعتقال، ضابط سام في الجيش برتبة”كولونيل”، يعمل بالحامية العسكرية للقوات المسلحة الملكية بمكناس، من أجل عدم توفير مؤونة شيكات عند تقديمها للأداء، طبقا للفصلين 316 و317 من مدونة التجارة.
وسبق للمحكمة إرجاء مناقشة الملفات الثلاثة في العديد من الجلسات، منذ إحالتها على أنظار الغرفة الجنحية التلبسية في أبريل الماضي، استجابة للملتمسات التي تقدم به دفاع المتهم، الرامية إلى منحه آجالا إضافية لإجراء الصلح بين موكله والجهات المشتكية.
ولم تستبعد مصادر”الصباح” أن ترجئ الغرفة عينها، في الجلسات المقبلة، البت في الملفات الثلاثة للسبب ذاته، مفيدة أن عائلة “الكولونيل” دخلت، منذ تاريخ اعتقاله في أبريل الماضي، في مفاوضات جادة مع المستفيدين من تلك الشيكات موضوع المتابعة، بهدف إيجاد صيغة توافقية لاحتواء الوضع، وبالتالي الحصول على تنازلات عن الشكايات المقدمة في مواجهته، وهي المساعي التي قطعت أشواطا جد متقدمة وتتطلب مزيدا من الوقت، تضيف المصادر نفسها.
وتفجرت القضية، استنادا إلى محاضر الضابطة القضائية، المنجزة في تواريخ مختلفة من قبل المركز القضائي للدرك الملكي بمكناس، عندما تقدم عدد من المستفيدين من الشيكات موضوع النازلة بشكايات مباشرة، بواسطة دفاعهم، إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمكناس في مواجهة العقيد(م.أ)، يعرضون فيها أن الأخير سلمهم شيكات إثر معاملات تجارية مختلفة، مفيدين أنهم عندما تقدموا لاستخلاص مبالغ تلك الشيكات أرجعت لهم بملاحظة عدم توفر المؤونة، علما أن الشيك يعد أداة وفاء وليس ائتمانا، إذ يلزم ساحبه بتوفير المبلغ المضمن به بمجرد إصداره، كما أنه ملزم بعدم التصرف في الرصيد المسحوب عليه الشيك، حتى وإن تأخر المستفيد في استخلاصه.
وعند الاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني، اعترف المتهم(م.أ)، من مواليد 1966 بمكناس، بالمنسوب إليه في جميع مراحل البحث والتحقيق، موضحا أنه هو الساحب للشيكات موضوع النازلة وأنها معبأة وموقعة من قبله، موضحا أن حسابه البنكي لم يكن يتوفر  على الرصيد الكافي لتغطية قيمتها، الشيء الذي أكدته الشهادة الصادرة عن المؤسسات البنكية المسحوب لديها الشيكات موضوع المتابعة. وأبدى المعني بالأمر في ختام تصريحه التمهيدي استعداده التام لتسوية وضعيته تجاه الشيكات موضوع النازلة.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى