fbpx
الأولى

50 درهما رشوة تطيح بشرطي

أطاح فيديو يوثق لعملية رشوة تدوول على «يوتوب»، بشرطي من البيضاء، وامرأة ارتكبت مخالفة سير، إذ فتحت المديرية العامة للأمن  الوطني تحقيقا في الموضوع أسفر عن تحديد هوية الشرطي الذي تقبل رشوة بمبلغ 50 درهما للتغاضي عن المخالفة. وأفادت مصادر «الصباح» أن فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن البرنوصي زناتة، بعد تحديد هوية الشرطي، أوقفته، أول أمس (الخميس)، وتبين أنه مقدم شرطة، كما تمكنت الفرقة نفسها من إيقاف المرأة لتورطها، إلى جانب الشرطي، في قضية الإرشاء والارتشاء.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني أوقفت رجل الأمن عن العمل في انتظار ما سيسفر عنه البحث والتحقيق في الواقعة. وذكرت المديرية، في بلاغ، أن إيقاف الشرطي جاء على خلفية نشر مواقع إلكترونية لشريط فيديو يظهر المرأة وهي تقدم له مبلغا ماليا رشوة، قبلها مقابل عدم القيام بعمل يفرضه عليه القانون، وأضاف البلاغ نفسه أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية.

وأظهر شريط فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، رجل أمن يقبل «رشوة» من امرأة مقابل عدم تحرير مخالفة سير، وحسب ما تضمنه الشريط، فقد توجهت الموقوفة، رفقة امرأة أخرى، كانت توثق للواقعة، بالصوت والصورة، صوب سيارة الأمن، فقدمت للشرطي ورقة مالية من فئة 50 درهما، وضعها في صندوق صغير بالسيارة. وواصلت المرأة توسلها لكي لا يسجل مخالفة في حقها، وهو ما استجاب له الأمني وأعاد إليها وثائق السيارة.

وأشارت مصادر «الصباح» إلى أنه من المحتمل أن تعمل المديرية العامة للأمن الوطني، في حال ثبوت الجرم على رجل الشرطة، على عزله من الوظيفة، على اعتبار أنها تنهج في الوقت الحالي سياسة ربط المسؤولية بالمحاسبة ضمن عملية المراقبة والتتبع والتخليق التي تنهجها تجاه موظفيها.

وتشير آخر الأرقام إلى أن 2273 عقوبة، صدرت إلى غاية ماي الماضي، في حق رجال شرطة، بعد عقد 178 مجلسا تأديبيا طيلة الفترة من ماي 2015 إلى ماي 2016، وأسفرت عن قرارات تشمل العزل، والتوقيف المؤقت، والتنقيل، والخضوع لإعادة التدريب والتكوين، بسبب التورط في مخالفات مهنية.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى