fbpx
مجتمع

ورزازات تحتضر سياحيا

الكونفدرالية راسلت الوزير الأول برسالة عنونتها بـ”حفاظا على ما تبقى من ورزازات”

أحد بازارات ورزازات

دق الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ناقوس الخطر مما أسماه «المآل الصعب» الذي وصلت إليه مدينة ورزازات وسكانها، إذ طالب الاتحاد نفسه الوزير الأول، في رسالة هي الأولى من نوعها، وجهها إليه، بالتدخل بشكل «حاسم» لإنقاذ المدينة واحتواء المشكل الذي تعانيه، لأن «الأمر لم يعد يحتمل التأخير أو الانتظار»، تقول الرسالة الطويلة.
واختارت النقابة في رسالتها أن تشرح الوضعية التي آلت إليها المدينة بسبب تراجع مردودية القطاع السياحي عصب الحياة ومورد الرزق الوحيد في ورزازات لجل السكان من عمال وتجار وفنادق وبزارات ووكالات وغيرها من القطاعات المرتطبة بالسياحة والتي تشغل تخلق حوالي 3000 منصب شغل ب 97 مليون درهم سنويا قيمة الأجور الموزعة بالقطاع.  مضيفة أن السياحة

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.