fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

الدورة السادسة من “فيستيمود كازابلانكا” في ماي المقبل

فضيلة الكادي ونور الدين عمير وسعيد محروف يشاركون في التظاهرة الخاصة بتصميم الأزياء

حدد منظمو تظاهرة “فيستيمود كازابلانكا” من 10 إلى 14 ماي المقبل، موعدا لتنظيم الدورة السادسة من التظاهرة الخاصة بالموضة والإبداع في مجال تصميم الأزياء، والتي حددت لنفسها هدفا منذ دورتها الأولى في 2006، هو إضفاء لمسات من الحداثة والعصرنة على التصاميم المغربية. وتدعم مدينة الدار البيضاء هذه السنة، التظاهرة التي اتخذت قبل سنتين اسم “فيستيمود كازابلانكا فاشن”، والتي تحتضنها كنيسة “ساكري كور” سابقا.
ويلتزم المنظمون من خلال “فيستيمود كازابلانكا”، بالاستجابة لمختلف الترشيحات التي تتزايد سنة بعد أخرى ومواكبة المواهب الشابة والعمل من أجل الوصول إلى موضة مغربية معاصرة، إضافة إلى فتح أبواب العالمية للمبدعين الشباب وجعل الدار البيضاء عاصمة للموضة مثلها مثل العواصم الأخرى المعروفة، حسب ما أكده المنظمون خلال ندوة أخيرا بالدار البيضاء.
وتشارك في الدورة السادسة من “فيستيمود كازابلانكا” مجموعة من المصممين المعروفين. ويتعلق الأمر بسليمة عبد الوهاب، ذات الأصول الألمانية الإسبانية المغربية، والتي رأت النور بمدينة طنجة، ونور الدين عمير، الذي اشتهر بتصميم الأزياء الخاصة بالمسرح والسينما واستطاع فرض اسمه في مجال الخياطة الراقية على المستوى الدولي، كما عرف عنه تأثره بالمصمم العالمي إيسي مياكي، وتعتبر هذه المرة الخامسة التي يشارك فيها في التظاهرة.
كما تشارك في الدورة الحالية من “فيستيمود كازابلانكا” أمال بوعزيزي، المصممة المغربية المقيمة بروتردام بهولندا، والتي ستقدم تشكيلتها لصيف 2011، والمصممة الشهيرة فضيلة الكادي، ابنة سلا التي حظيت تصاميمها بإعجاب المصمم العالمي الراحل إيف سان لوران وتباع اليوم إبداعاتها في أشهر محلات الموضة والملابس الفاخرة في باريس ومدريد وسان تروبيز…، إضافة إلى سعيد محروف، ابن مدينة أصيلة المقيم في أمستردام، والذي درس الموضة بهولندا ثم بنيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعتبر مشاركته الثالثة من نوعها في التظاهرة التي عمل فيها مديرا فنيا في دورات 2008 و2010.
وإضافة إلى هذه الأسماء المعروفة، يشارك عدد من المواهب الشابة والصاعدة في الدورة السادسة من “فيستيمود كازابلانكا”. ويتعلق الأمر بأحمد توفيقي، الذي رأى النور في أكادير وتخرج من المعهد الدولي للموضة بتولوز الفرنسية وأطلق بباريس علامته الخاصة “أحمد توفيقي فور هيم أند هير”، وغيثة لاسكرويف وماريا أنجليس أورتي، خريجة المعهد الفني للتعليم بمدريد، إضافة إلى مهدي خسوان، من مواليد الدار البيضاء، والبالغ من العمر 23 سنة، ورضا بنعبود، خريج المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء، وسهام سارا شرايبي. وللمرة الأولى في تاريخ التظاهرة، تطلق “فيستيمود كازابلانكا” مسابقة صورة الموضة، والتي سيتم خلالها تقديم أعمال 5 مصورين شباب هم علاء المساعد ونيكولا دوكرو وليلى هيدا وياسمينة تاربالوتي وياسين المنصوري، في معرض تحتضنه كاتدرائية “ساكري كور”.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق