fbpx
اذاعة وتلفزيون

مهرجان المسرح الجامعي بالبيضاء يكرم زينون

تحتضن كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، في الفترة ما بين 11 إلى 16 يوليوز الجاري، الدورة 28 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي التي تحتفي بالفنان المغربي لحسن زينون اعترافا بإسهاماته في مجالات فنية مختلفة منها الكوريغرافيا والسينما.
 الدورة حملت شعار»المسرح والمجتمع: صمت نحو انطلاق جديد»، وتحل الصين فيها ضيف شرف. ويعتبر المنظمون في بلاغ التظاهرة أن اختيارهم هذا الشعار جاء  انطلاقا من «أن الصمت مكون أساسيا في الثقافة الصينية في أغلب المجالات والممارسات التي تخص الأفراد والجماعات، خاصة في الفنون والطقوس المرتبطة بالتأمل والتركيز والتدبر والسماع والإحساس، ولكون الصمت خاصية فنية وتقنية وتاريخية في كل الفنون التي توظف الصمت كلغة وإشارة وبعد سيميائي، والمسرح بحكم أنه ملتقى الفنون وتلاقحها يحتفي بالصمت على عدة مستويات ويستنطق ما وراءه أو بالأحرى يقاربه،  لذا يستقبلنا الصمت في هذه الدورة إبداعا ولغة وتواصلا». وتشارك في الدورة مجموعة من الدول منها الجزائر  وتونس، ومصر، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، والمكسيك، والصين والمغرب البلد المنظم.
وتضم لجنة تحكيم المهرجان الدولي للمسرح الجامعي فعاليات وطنية تمثل تخصصات فنية مختلفة من إخراج وتشخيص وموسيقى، وفعاليات دولية من الصين وألمانيا، كما تتخلله ورشات تكوينية في عدة مجالات منها  سبع ورشات تتمحور حول شعار الدورة 28 للمهرجان يؤطرها مختصون مغاربة ودوليون.
كما ستنظم على هامش الدورة مائدة مستديرة قطاعية ستناقش تيمة الدورة 28 من المهرجان، للتقرب من ثقافة وعلمية الصمت الذي يعتبر لغة داخل كل اللغات التي تنتج الإبداع. وستتوزع فقرات المهرجان على مجموعة من الفضاءات بالبيضاء منها كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، بالنسبة إلى العروض المسرحية والمائدة المستديرة، والمركب الثقافي مولاي رشيد، والمعهد الفرنسي للدار البيضاء، والمركب الثقافي سيدي بليوط، وأستوديو الفنون الحية، والمركب الثقافي محمد برادة، إضافة إلى  المدرسة العليا للمكانيك التطبيقية طريق الجديدة، التي ستقدم فيها الورشات التكوينية ومناقشات منتصف الليل.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى