fbpx
حوادث

نجل كولونيل يعربد على رجل أمن بالرباط

رفض الامتثال لأوامر شرطي مرور وهدده بإلحاقه بالمناطق الجنوبية

علمت الصباح من مصدر مطلع، أن نجل كولونيل بالرباط، عربد نهاية الأسبوع الماضي على شرطي مرور كان ينظم حركة السير بأحد المدارات الطرقية بالعاصمة الادارية.
وذكر المصدر ذاته، أن نجل الكولونيل كان يقود سيارته حين ارتكب مخالفة أثناء السير، وأما أمره الشرطي بتسليم  وثائق السيارة لتسجيل المخالفة الزجرية في حقه، رفض الانصياع، وأكد أنه لم يرتكب أي مخالفة أثناء جولانه بالرباط، كما اعتبر أن رجل الأمن رغب فقط “اصطياده مع نهاية الأسبوع”، وأكد نجل المسؤول  في الوقت ذاته، بأنه لم يسبق أن امتثل لأوامر رجال الأمن بحيث يتجول بالليل والنهار في شوارع الرباط عبر سيارته  ويعرف القانون أكثر من غيره على حد تعبيره.
وأورد المصدر ذاته، أن  شرطي المرور أكد لنجل الكولونيل بأنه لايقوم سوى بتنفيذ القوانين الجاري بها العمل والامتثال لأوامر رؤسائه بالمديرية العامة للامن الوطني، وبعد ذلك طلب من المعني بالأمر ركن سيارته في الجانب الأيمن لتسوية الوضعية القانونية الناتجة عن المخالفة التي ارتكبها، وهو ماتسبب في عرقلة حركة السير بمدار طرقي يشهد اكتظاظا مع نهاية الأسبوع بالعاصمة الادارية، مما دفع العشرات من السائقين إلى اطلاق منبهات الصوت لتسريع حركة السير، التي عرقلها نجل المسؤول السامي.
وروى المصدر ذاته، أن نجل الكولونيل رفض تسليم وثائق  السيارة وكال بعض الشتائم لشرطي المرور ووصلت به الأمور إلى تهديده بالحاقه بالمنطقة الجنوبية، عقابا له على توقيفه وطلب أوراق سيارته، مؤكدا أنه يتوفر على علاقات خاصة يستطيع بها تنفيذ ذلك.
واتصل نجل الكولونيل بوالده واشتكى له تعامل شرطي المرور معه بأحد المدارات الطرقية، إذ حضر الوالد إلى المكان بعد حوالي 10 دقائق، واستفسر شرطي المرور عن سر توقيف ابنه، وأكد الشرطي للضابط السامي أن نجله ارتكب مخالفة أثناء قيادته السيارة وكان من الطبيعي توقيفه حفاظا على سلامته وسلامة المواطنين.
وطلب المسؤول السامي الشرطي باسترجاع أوراق السيارة لكن الشرطي أكد له أنه لم يتسلمها، ولم يستبعد المصدر ذاته أن يكون الكولونيل التمس من الشرطي عدم تبليغ هذه القضية إلى المديرية العامة للامن الوطني.
وأضاف المصدر ذاته إلى أن المسؤول السامي تعامل بلباقة مع شرطي المرور، وكان لا يرغب في معرفة تفاصيل أكثر عن هذه القضية وانسحب بسرعة من المكان حتى لا يلفت انتباه الفضوليين.
وحسب المعلومات التي استقتها “الصباح” من المصدر ذاته،  فالكولونيل نبه ابنه إلى أن  القيام بمثل هذه الممارسات في الشارع العام وذكر لابنه بأن صحفيين يتربوصون بمثل هذه الأخبار لنشرها على الصفحات الأولى بالجرائد، وهو ماسيتسبب له في مشاكل  أثناء حياته العملية من جراء التقارير التي ترفع الى القيادة العليا والتي يتم أخذها بعين الاعتبار اثناء الترقيات او التنقيلات من منطقة الى أخرى.
عبدالحليم لعريبي (الرباط)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق