fbpx
تقارير

ثريا الصواف تفوز بجائزة سوزوكي بيلارا بالعيون

ثريا الصواف خلال تسلم جائزة سوزوكي بيلارا
المدير العام لسوزوكي المغرب قال إن الجائزة تختار نساء لديهن مسار غير عاد

فازت ثريا الصواف، الصحافية بالقناة الثانية، بجائزة سوزوكي بيلارا في دورتها الثانية، واختارت لجنة تحكيم الدورة اسم الصواف بالإجماع، لأنها نموذج للمرأة المغربية الناجحة.
وعلق رياض مزور، المدير العام لسوزوكي المغرب، على اختيار الصواف لنيل جائزة الدورة الثانية «بأن جائزة سوزوكي بيلارا تختار نساء لديهن مسار غير عاد»، وأضاف «أنا فخور بقرار لجنة التحكيم التي اختارت نساء متميزات فتحن لنا الطريق عبر مساراتهن نحو محطات جديدة، وسوزوكي فخورة جدا لربط نشاطاتها المواطنة بالمسار الناجح لهؤلاء النساء الناجحات».
وكانت ثريا الصواف أول امرأة مغربية تقدم نشرة الأخبار باللغة الفرنسية بالتلفزيون المغربي، قبل أن تنتقل للعمل بالقناة الثانية مقدمة للأخبار باللغة الفرنسية، مستمرة في إنجاز ربورتاجات متميزة وحوارات مع شخصيات قيادية مغربية ودولية. وقالت ثريا الصواف في تعليقها على اختيارها للفوز بجائزة سوزوكي «كنت محظوظة لأني اخترت مهنة الصحافة، حينما دخل المغرب في مرحلة جديدة تتميز بالانفتاح والحداثة والبناء الديمقراطي، والتلفزيون لعب دورا أساسيا في هذا التغيير، وبطبيعة الحال كان رجال ونساء في قلب هذه المسيرة نحو التطور». وتعد ثريا الصواف إلى جانب عملها الصحافي في القناة الثانية فنانة تشكيلية شاركت في عدة معارض منذ سنة 2005، وتتميز لوحاتها بنوع من الحساسية، خاصة في تعاملها مع الألوان والمناظر.
يذكر أن جائزة سوزوكي بيلارا تسلم من طرف لجنة تحكيم نسائية وتكرم ليس فقط المسيرة المهنية والانجازات المحققة للمرأة المغربية، لكنها تكرم أيضا وبالأساس القيم الإنسانية للنساء المرشحات، والتزامهن أمام المجتمع، وهي الصفات التي توفرت في ثريا الصواف.
إسماعيل روحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق