fbpx
الرياضة

لوبيرا يخفض راتبه للبقاء بتطوان

الفريق يعود إلى التداريب يوم 25 يوليوز ومعسكر إعدادي بإسبانيا
اتفق مسؤولو المغرب التطواني مع الاسباني سراج لوبيرا، مدرب الفريق، على التراجع عن فسخ العقد بعد اجتماع بمقر النادي بتطوان.
ووافق لوبيرا خلال الاجتماع على تخفيض راتبه ب 30 ألف درهم، وعدم مناقشة عدد من الامتيازات المنصوص عليها في العقد السابق مع تخفيض الشرط الجزائي، مقابل بقائه مدربا للفريق لموسمين آخرين.
وكان مسؤولو الفريق اجتمعوا مع لوبيرا خلال الفترة الماضية، واتفقوا على فسخ العقد الذي يجمعهما، مقابل حصول لوبيرا على 200 ألف دولار (نصف قيمة الشرط الجزائي) مقسمة على ثلاثة أشطر، كما بدؤوا مفاوضات جادة مع عدد من المدربين أبرزهم عزيز العامري.
وحسب مصادر مطلعة، فإن مسؤولي الفريق اقتنعوا، خصوصا مع الأزمة المالية التي يعيشها المغرب التطواني، أن الخسارة ستكون كبيرة في حال رحيل المدرب الاسباني.
وأضافت المصادر ذاتها أن الارتباط الكبير للوبيرا بالفريق واللاعبين والجمهور شجع على الإبقاء عليه لموسمين آخرين.
ومن المقرر، حسب المصادر ذاتها، توقيع عقد جديد خلال اليومين المقبلين، وتنظيم ندوة صحافية للحديث عن بقاء المدرب وبرنامج إعداده للموسم الرياضي المقبل.  
ومنح لوبيرا لاعبي الفريق عطلة تمتد إلى غاية 25 يوليوز المقبل مع برمجة الإعداد الأولي للموسم الرياضي المقبل بمركز التكوين الملاليين في انتظار برمجة معسكر ثان باسبانيا.
 أ. ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى