fbpx
حوادث

مرتكب سلسلة جرائم اغتصاب… مجرم أم مريض نفسيا؟

علم النفس يعتبره مريضا ورجال الأمن والقضاء والمواطنون يصفونه بالمجرم

يحدث في بعض الأحيان أن تقترن السرقة أو الهجوم على مسكن الغير أو الاختطاف بجريمة اغتصاب، وهي مسألة تعتبر عارضة، ما دام أن ذلك لم يكن عن سبق إصرار وترصد ولم يتجاوز حدودا معينة، لكن المشكل يطرح حينما يكون الشخص الواحد ارتكب سلسلة من جرائم الاغتصاب مقرونة بجرائم أخرى قد تكون سرقة أو اعتداء بسلاح أبيض.
في مثل هذه الحالات الأخيرة يطرح تساؤل كبير، هل نحن أمام إنسان عاد في كامل قواه العقلية والنفسية، أم أمام مريض نفسيا يجب عرضه على طبيب مختص لمعرفة سبب اقترافه لهذه الجرائم، وذلك حتى نحدد من من جهة مسؤوليته القانونية، ونعالجه من المرض الذي يعانيه إذا كان مريضا، حتى لا يفاجئنا باقتراف جرائم أكبر.  


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى