fbpx
حوادث

100 سنة سجنا لأفراد عصابة إجرامية بسطات

توبعوا بتهم محاولة القتل العمد والسرقة بالسلاح

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمدينة سطات، يوم الاثنين الماضي، بتأييد الحكم الصادر في حق خمسة أشخاص والقاضي بإدانتهم بعقوبات سجنية وصلت في مجموعها 100 سنة سجنا نافذا.
وكانت غرفة الجنايات درجة أولى صرحت بمؤاخذة المتهمين من أجل محاولة القتل العمد والسرقة بالسلاح والسرقة الموصوفة، وتكوين عصابة إجرامية والضرب والجرح العمديين بالسلاح. كما قضت بعدم متابعة شخص سادس متهم من أجل قبول شيك على سبيل الضمان. وفي الدعوى المدنية بعدم الإختصاص في المطالب المدنية الموجهة ضد مسير شركة كراء السيارات. وبأداء المتهمين الخمسة تعويضا مدنيا قدره 11000 درهم لفائدة ثلاث ضحايا. وجاء اعتقال المتهمين المتحدرين من مدينة مراكش وخميس الزمامرة وتارودانت وشتوكة وآسفي إثر قيامهم بالعديد من عمليات السطو استهدفت عدة أشخاص بمراكز مديونة، وسيدي بنور وسميمو، وأولاد سعيد وتيط مليل ومدينة سطات. وكانت الضابطة القضائية بالمراكز المذكورة والمصالح الولائية للشرطة القضائية بمدينة سطات تلقت العديد من الشكايات من مواطنين سقطوا ضحية اعتداءات بالسرقة تحت وطأة التهديد، وتعرضوا للعنف على يد أفراد العصابة المذكورة. وأفادت إحدى الفتيات التي تشتغل مسيرة لكشك هاتفي بحي ميمونة بمدينة سطات أن شخصين اقتحما عليها المخدع أحدهما شل حركتها والثاني استولى على عدة بطائق للتعبئة حددت قيمتها في مبلغ: 2700 درهم. وأضافت الضحية أنها تعقبتهما عندما لاذا بالفرار على متن سيارة مرسديس250 لونها أزرق. وتمكنت من التعرف على  الأرقام المضمنة بصفائحها. واستغلالا لهذه المعلومات قامت المصالح الولائية للشرطة القضائية بإشعار أجهزة المرور ومراكز الدرك والشرطة المجاورة لمدينة سطات. وهكذا تم رصد السيارة المشتبه فيها من طرف شرطي للمرور تابع لولاية الأمن بسطات، الذي حدد وجهتها نحو منطقة أولاد سعيد عبر شارع الجنرال الكتاني.
وأسفرت عملية المطاردة التي شاركت فيها الفرقة الجنائية الولائية بسطات عن إيقاف السيارة المذكورة على مشارف مركز أولاد عبو (40 كلم غرب  مدينة سطات). وحاول الأشخاص الخمسة الذين كانوا على متنها الفرار وسط الحقول بعد أن انقلبت بجانب الطريق نتيجة السرعة المفرطة وإصابة إحدى عجلاتها. لكن محاولتهم باءت بالفشل وتم إلقاء القبض عليهم وقطر السيارة التي عثر بداخلها على وثائق مالكها الأصلي من ضمنها وشهادتي سحب صادرتين عن وكالة البنك المغربي للتجارة الخارجية وسلسلة وساعة نسائية ومجموعة من العلب الفارغة خاصة بمسحوق الحليب وهواتف محمولة بالإضافة إلى مبالغ مالية وعدة مفاتيح خاصة بالسيارات وبطاقة سحب أوتوماتيكية في اسم إحدى السيدات وسلسلة حديدية ومديتين وسكين وعدة أقفال مكسورة. وتم اقتياد الأشخاص الخمسة إلى مقر ولاية الأمن بسطات للتحقيق معهم. وقد صرح المدعو (خالد) أنه تعرف على المسميين عبد العزيز ومبارك وعبد الله واتفق معهما على اعتراض سبيل الأشخاص وارتكاب جرائم ضد الأموال. وقدم المتهم جردا للعمليات التي قاموا بها بمختلف المدن من بينها عملية بمركز تيط مليل الذي توجهوا إليه على متن سيارة من نوع كليو تم كراؤها من إحدى الشركات الموجودة بمدينة مراكش والتي يديرها أحد أصدقائه. واستهدفت عملية تيط مليل مقهى تسللوا إليه بعد كسر أقفاله بواسطة قاطعات حديدية أحضرها لهذا الغرض. وبعد توزيع الأدوار فيما بينهم استولوا على جهاز تلفزيون وجهاز استقبال رقمي وسيارة نوع كليو كسروا أقفالها. ودائما بمركز تيط مليل سرقوا في العملية الثانية سيارة أخرى نوع اكسبريس. وأكد أنهم فوتوا المسروقات لشخص يتاجر في المتلاشيات. وبمدينة المحمدية اقتحموا مخدعا هاتفيا وسرقوا من داخله مبلغا ماليا قدره 1000 درهم ومجموعة من بطائق التعبئة. واستهدفت العملية الثالثة فتاة ترجلت من سيارة من نوع لوكان توجه عندها المدعو عبد العزيز واعتدى عليها بالضرب واستولى على مفاتيح السيارة وحقيبة يدوية. وأضاف أنه تولى قيادتها. وأبرز أنهم عثروا بداخل السيارة على معطف من الفرو وهاتف محمول ومجموعة من الحلي سلمها المسمى عبد العزيز لزوجته بمدينة تارودانت. واستطرد المتهم في سرد العمليات التي نفذتها المجموعة بكل من مراكش وحي مولاي رشيد بالدارالبيضاء وأسفي وسيدي بنور.وقد غنموا من هذه العمليات عدة سيارات من بينها رونو19ومرسديس250 وسيارة نوع كليو ومبالغ مالية. وكانت إحدى الفتيات بمدينة سطات تقدمت بشكاية إلى المصالح الأمنية مفادها أن ثلاثة أشخاص اعتدوا عليها بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض وسرقوا منها سيارتها ومبلغا ماليا وبطاقة السحب ودفتر شيكات وحليا من المعدن الأصفر وهاتفين محمولين. واتضح من خلال تنقيط المتهمين الخمسة أنهم أصحاب سوابق عدلية جمعتهم الظروف صدفة وتعرفوا على بعضهم واتفقوا على السطو على السيارات والمخادع الهاتفية والصيدليات وغيرها. واستمعت الضابطة القضائية لمسير الشركة المختصة في كراء السيارات الذي أفاد أنه تعرف على المتهم خالد بصفته زبونا يتردد على الوكالة التي يشرف عليها. وسبق أن اكترى بعض السيارات بمقتضى عقد وقع عليه الطرفان بعد إدلائه بجميع الوثائق.
بوشعيب موهيب (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق