خاص

“إمبريال طوباكو” تفسخ عقود مزارعي التبغ

القرار جاء ردا على السماح بدخول العديد من الماركات المنافسة للسجائر التي توزعها الشركة

قررت الشركة المغربية للتبغ، فرع المجموعة الدولية “إمبريال طوباكو”، فسخ العقود التي تربطها مع مزارعي التبغ المغاربة.  وأرجع مسؤولو الشركة مراجعة سياسة التموين المحلي إلى تدهور القدرات التنافسية، إذ أن سعر التبغ المنتج محليا يزيد بثلاث مرات عن أسعار هذه المادة في الأسواق الدولية، ما يؤثر سلبا على تنافسية منتوجات الشركة.
وأفاد مصدر أنه سيتم اقتراح زراعة بديلة على المزارعين الذين كانوا يتعاطون زراعة التبغ. وسيدخل قرار الشركة حيز التنفيذ، ابتداء من موسم 2016/2017، الذي ينطلق في شتنبر المقبل.
 ويصل العدد الإجمالي لمزارعي التبغ ما لا يقل عن 3500 مزارع موزعين عبر مناطق الحاجب والغرب ووزان. وسيهم القرار بشكل مباشر حوالي 1200 مزارع، الذين لن يتم تجديد التعاقد معهم، في حين ستواصل الشركة التعامل مع 2300 مزارع يتعاطون للتبغ الشرقي.
وتعد الشركة، حاليا، مخططا لأنشطة بديلة لفائدة المزارعين الذين سيتم فسخ العقد معهم، وذلك بشراكة مع فاعلين في المجال وفعاليات من المجتمع المدني، إذ ستتم مواكبة المزارعين من الناحية التقنية، وذلك بعدما يتم تحديد الزراعات والأنشطة الفلاحية البديلة، التي يمكن أن تدر عل متعاطيها المداخيل نفسها التي كانوا يجنونها من زراعة التبغ.
وتأتي مبادرة الشركة المغربية للتبغ بعدما سجلت الماركات التي تنتجها الشركات تراجعا في حصتها من السوق، على غرار “ماركيز” و”أولمبيك الزرقاء” و”كازا”، إذ انتقلت من 97.3 في المائة، خلال 2011، إلى 58 في المائة في السنة الجارية، وذلك بسبب السماح لموزعين باستيراد ماركات مماثلة وإلغاء السعر المرجعي الذي كان يفرض على مستوردي التبغ أداءه لضمان تنافسية المنتوج المصنوع محليا.
وتجدر الإشارة، في هذا الصدد، إلى أن المنظومة التي كان العمل جاريا بها تقضي بتحديد سعر أدنى للأنواع الجديدة التي تسوق ابتداء من يناير 2011، تاريخ تحرير احتكار استيراد هذه المنتوجات وتوزيعها بالجملة، ويحتسب هذا السعر على أساس متوسط للأسعار المتداولة لمختلف الأنواع، في حين تسمح للأنواع الموجودة في السوق المغربي قبل هذا التاريخ بأن تسوق بأسعار أقل من الحد الأدنى، الذي يعادل 27.53 درهما، ما كان يتيح للماركات المغربية ميزة تنافسية في السوق الداخلي.
لكن تقرر إلغاء هذا الامتياز، إذ اعتبرت المذكرة التقديمية لمشروع قانون المالية 2013، هذا الإجراء تمييزا تعسفيا يتيح وضعية ريعية للفاعل التاريخي “إمبريال طوباكو”، مشيرة إلى أنه لا يمكن للفاعلين الجدد منافسة الأنواع المسوقة من طرفه بأسعار تقل عن الحد الأدنى، باعتبار أن أسعار المنتوجات المستوردة من طرف المنافسين يجب أن تكون أعلى من 27.53 درهما. وتقرر إلغاء هذا المقتضى لضمان شروط تنافسية عادلة بين مختلف الفاعلين في السوق.
وأدى إلغاء هذا الحاجز الجمركي إلى دخول العديد من الماركات المنافسة للماركات المغربية، بالنظر إلى أنها تستفيد من الأسعار المنخفضة للتبغ في الأسواق الدولية، في حين تؤدي الشركة المغربية للتبغ تكاليف مضاعفة للحصول على المواد الأولية. وسيتيح لها التموين من الأسواق الدولية تخفيض التكاليف لمسايرة المنافسة.
عبد الواحد كنفاوي    

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق