fbpx
الأولى

جمع مليارا و100 مليون وفر إلى الخارج

ضحايـــاه شركــــات عـالميــة وصيارفة ومرابون وإغراء المتعاملين معه بفوائد تصل الملايين

لم يظهر أي أثر لشخص معروف بالبيضاء، يملك وكالة لكراء السيارات، منذ الاثنين الماضي، ما فتح تساؤلات عريضة حول مدى شرعية معاملاته، وكشف ضحايا يتزايدون يوما بعد يوم سبق أن تعاملوا مع الشخص نفسه المعروف في وسط المقاولين ورجال الأعمال بملازمة «السيكار».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى