fbpx
مجتمع

مخـزون الحبـوب يقـارب 21 مليون قنطار

أفادت معطيات المكتب الوطني المهني للحبوب أن عمليات جمع المحصول الزراعي مكنت من تجميع 12.3 مليون قنطار، 99.3 منها تتشكل من القمح اللين.

وأفادت مصادر من المؤسسة التي تتكفل بتنظيم سوق الحبوب، أن مخزون المغرب من الحبوب وصل إلى 20 مليونا و600 ألف قنطار، تتوزع بين 17 مليونا و 800 ألف قنطار من القمح اللين، مشيرة إلى أن 83 % من الكميات تم تجميعها من قبل تجار الحبوب والتعاونيات.
بالموازاة مع ذلك، استورد المغرب، حسب المصادر ذاتها، ما يعادل 7 ملايين و 300 ألف قنطار، وتأتي الأرجنتين على قائمة البلدان التي يستورد المغرب القمح منها، إذ تمثل صادرات هذا البلد من القمح 38 في المائة من إجمالي الكميات المستوردة، تليها البرازيل بحصة 30 في المائة، ثم فرنسا بنسبة 14 في المائة، كما تمثل واردات المغرب من القمح من أوكرانيا نسبة 10 في المائة من إجمالي الواردات، وتأتي روسيا في الرتبة ما قبل الأخيرة بحصة 3 في المائة، ولا تتجاوز حصة الولايات المتحدة الأمريكية 1 في المائة من الواردات المغربية من القمح.
وكان للقرار المشترك بين وزيري الفلاحة والصيد البحري والاقتصاد والمالية برفع الحقوق الجمركية على واردات الحبوب من 17.5 في المائة إلى 75 في المائة، ابتداء من فاتح ماي، انعكاس إيجابي على عملية جمع المحصول المحلي، إذ حد الإجراء من لجوء الموردين إلى السوق الدولي التي عرفت الأسعار بها انخفاضا. وساهم القرار في تخفيض واردات المغرب من الحبوب، التي لم تتجاوز، إلى غاية نونبر الماضي، 8 ملايير و 162 مليون درهم، مقابل 12 مليار درهم، في الفترة ذاتها من السنة الماضية، ما يمثل تراجعا بناقص 32 في المائة.
عبد الواحد كنفاوي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى