fbpx
حوادث

مختصرات

مقاول بمكناس يضرم النار في جسده

أضرم أربعيني زوال الجمعة الماضي، بحي الزهوة  بمكناس، النار في جسده، بعد سكب كمية من البنزين على نفسه أمام الجميع، قبل أن يتم نقله على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بمكناس لتلقي الإسعافات الأولية، بعدما أن أصيب بحروق بالغة من الدرجة الثالثة.

وحسب  مصادر «الصباح»، فإن الشخص الذي حاول الانتحار حرقا من مواليد 1978متزوج، يشتغل مقاولا صغيرا بالمدينة.
وحسب المصادر ذاتها، توجه  المقاول زوالا إلى ورشة عمله بتجزئة صوريا بحي الزهوة بمكناس ، حاملا معه كيسا بلاستيكيا به كمية من البنزين ، قبل أن يشرع في إضرام النار في جسده على مرأى العمال والمارة، لكن تدخل بعضهم في الوقت المناسب، حال دون انتشار النيران في باقي أنحاء جسمه.
 وتعود أسباب الحادث حسب مصادر مطلعة ، حين أشعر المعني بالأمر بأنه متابع في قضية شيك بدون رصيد قيمته 13000 درهم، فضلا عن تأجج الوضع بشكل حاد بينه وبين عماله في الورشة المذكورة بسبب تماطله في تسديد ما بذمته من مستحقات مادية إزاءهم حسب المصادر ذاتها، ما أحدث لديه نوعا من الاكتئاب دفعه إلى محاولة تنفيذ الإعدام في حقه حرقا.
حميد بن التهامي (مكناس) 

 

اتهام مسؤولي جمعية بالابتزاز

اعتقلت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أخيرا، عضوين بجمعية متهمين بابتزاز أصحاب مقاهي «الشيشا» بعدد من أحياء المدينة الحمراء.
وذكرت مصادر مطلعة لـ«الصباح»، سقوط المتهمين جاء إثر كمين محكم أسفر عن إيقاف المتهم الأول، يشغل نائب رئيس جمعية لتشجيع الفرس، وهو متلبس بتلقي رشوة بمبلغ 2000 درهم على مستوى زنقة مولاي رشيد من أصحاب بعض مقاهي «الشيشا».
وأضافت المصادر، أن الأبحاث التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية مع الموقوف، قادت، الثلاثاء الماضي، إلى اعتقال عضو آخر بالجمعية كان موضوع مذكرة بحث بتهمة الابتزاز، هذا فيما تمكن رئيس الجمعية الذي يمتلك مقهى لـ»الشيشا» بحي المسيرة من الفرار بعد علمه باعتقال شريكيه.
وتوجه بعض أصحاب مقاهي «الشيشا» بشكاية إلى النيابة العامة تفيد تعرضهم للمضايقات والابتزاز من طرف أعضاء إحدى جمعيات المجتمع المدني بمراكش.
ووفق المعطيات التي توصلت بها «الصباح»، فإن الموقوفين عمدا رفقة شريكهما الذي يوجد في حالة فرار، إلى تأسيس جمعية تعنى بتشجيع الفرس، قبل أن يحيدوا عن أهدافها المسطرة في نظامها الأساسي واستعمالها وسيلة للابتزاز من خلال تخيير أصحاب مقاهي «الشيشا» بين دفع مبالغ مادية، أو توجيه شكايات ضدهم لدى مصالح الأمن، وهو الأمر الذي رضخ له العديد من الضحايا تجنبا للمتابعة.
محمد الهزيم (مراكش )

سرقة رمال شاطئ بتطوان

عادت شبكة سرقة الرمال بشاطئ سيدي عبد السلام، البعيد عن تطوان بحوالي 12 كيلومترا والتابع إلى جماعة أزلا، أخيرا، إلى تكثيف نشاطها اليومي بشكل مهول.
وحسب مصادر «الصباح»، فإن آلاف الأمتار من الرمال التي تنقل سرا إلى «صولار» يملكه شخص نافذ في المنطقة، بواسطة العديد من الشاحنات المزورة قبل أن تدبر طريقة «قانونية» من أجل إعادة تسويقها باستعمال وثائق مزورة أحيانا، أو بتواطؤات مع بعض الجهات التي تغمض الأعين. وسبق المسؤول عن مركز الدرك الملكي بجماعة أزلا شن حملة مراقبة أخيرا بالمنطقة، مكنت من كشف بعض الشاحنات المشبوهة وتوقيف بعضها في الأسابيع القليلة الماضية، إلا أن المضايقات التي يتعرض لها قد تكون عائقا أمامه في القيام بواجبه.
يوسف الجوهري (تطوان)

إدانة هاتك عرض قاصر بالجديدة

قضت غرفة الجنايات التابعة لمحكمة الدرجة الثانية بالجديدة، الثلاثاء الماضي، بإدانة متهم والحكم عليه بست سنوات سجنا نافذا من أجل هتك عرض قاصر بدون عنف نتج عنه افتضاض وحمل والسكر العلني البين وحمل سلاح بدون سند قانوني.
وفي تفاصيل النازلة التي تعود إلى ماي من السنة ما قبل الماضية، يستفاد من محضر الدرك الملكي لسيدي إسماعيل، أن الضحية وضعت شكاية ضد المشتبه فيه، أفادت فيها، أنها تعرفت عليه وربط معها علاقة غير شرعية.
وبعد مرور الأيام، بدأ يستغلها جنسيا بطريقة سطحية، إلى أن حملت منه. وأضافت رفقة والدتها، أنها أخبرته بحملها واتفق معها على عقد قرانها، لكن سنها لم يسمح بذلك. فاتفقت العائلتان على إقامة خطوبة وإشهار العلاقة التي تربطهما وتم أخذ العديد من الصور وتم تسجيل فيديو أرخ للحفل نفسه. وفي الليلة ذاتها، دخل بها وافتض بكارتها برضاها والتحقت للعيش معه ببيت والديه، لكنه بعد ذلك بدأ يعاملها معاملة سيئة. ولما رافقها لإجراء فحص طبي على جنينها وأثناء عودتهما، أحست بتعب شديد، فقررت التوجه إلى بيت والدتها، لكن ذلك لم يرقه وطردها بعد تعنيفها.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

إيقاف قاصرين مغاربة بمليلية

أوقفت عناصر من الحرس المدني الإسباني، مائة قاصر مغربي أغلبهم يتحدر من إقليم الناظور، خلال مدة زمنية لم تتجاوز 24 ساعة، كانوا يحاولون التسلل إلى البواخر التي تؤمن الرحلات بين الجنوب الإسباني و مليلية السليبة.
وقال مصدر مطلع، إن القاصرين الموقوفين حاولوا التسلل إلى البواخر التي كانت راسية بميناء المسافرين بالمدينة السليبة، عبر أحد المرتفعات الصخرية المحاذية للميناء نفسه، قبل أن ترصدهم عيون الحرس المدني الإسباني الذي كان يؤمن محيط الميناء، حيث جرى إيقافهم واقتيادهم إلى مركز الشرطة قصد تعميق البحث معهم. وأوقف الحرس المدني الإسباني في وقت سابق مجموعة أخرى من القاصرين، بعدما رشقوا عناصره بالحجارة من أجل التستر على أصدقائهم الذين كانوا بصدد التسلل إلى إحدى البواخر المتجهة نحو مالقا.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق