fbpx
الرياضة

إسبانيا تترقب أربع مباريات “كلاسيكو” في 18 يوما

بمجرد الإعلان عن قرعة دور الثمانية والمربع الذهبي لدوري أبطال أوربا لكرة القدم، اتجهت جميع الأنظار ومعظم الاهتمام إلى المواجهة المحتملة بين برشلونة وريال مدريد قطبي الكرة الاسبانية في المربع الذهبي للبطولة.
وضاعف الاهتمام أنه في حالة نجاح الفريقين في عبور دور الثمانية وتأكد المواجهة بينهما في المربع الذهبي، ستضاف

المباراتان (الذهاب والإياب) إلى مباراتين أخريين تجمعان الفريقين قبل ذلك بأيام مما يسفر عن أربع مواجهات مثيرة وحاسمة بين الفريقين في غضون 18 يوما.
وأوقعت قرعة دور الثمانية لدوري الأبطال، فريق برشلونة في مواجهة شاختار دونيتسك الأوكراني بينما يلتقي ريال مدريد فريق توتنهام الإنجليزي، ويلتقي الفائزان في المواجهتين سويا بالدور قبل النهائي للبطولة مما يعني وجود احتمالات قوية للمواجهة بين قطبي الكرة الاسبانية في المربع الذهبي.
ومن المقرر أن يلتقي برشلونة وريال مرتين في أبريل المقبل حيث تقام مباراة الدور الثاني في الدوري الاسباني بين الفريقين في 16 أبريل المقبل بملعب «سانتياغو برنابيو» في العاصمة مدريد ثم يلتقيان في نهائي كأس ملك اسبانيا على استاد «ميستايا» مساء يوم 20 من الشهر نفسه.
وإذا نجح كل منهما في عبور دور الثمانية الأوربي سيلتقيان في المربع الذهبي يوم 27 أبريل ذهابا وثالث ماي إيابا. وتحسم المباريات الأربع مصير الفريقين في مختلف البطولات التي يشاركان فيها هذا الموسم خاصة في بطولتي كأس اسبانيا ودوري الأبطال.
ورغم الاهتمام الكبير الذي توليه جميع وسائل الإعلام، وكذلك المحللين والخبراء في كل مكان بهذه المواجهة المحتملة بين الفريقين في المربع الذهبي لدوري الأبطال، كان للفريقين نفسهما رأي آخر، إذ رفض كل منهما التعليق على ذلك مؤكدين تركيزهما حاليا على دور الثمانية.
وقال مورينيو إن نسبة تأهل برشلونة وريال مدريد إلى دور الثمانية تتساوى مع نسبة تأهل منافسيهما شاختار دونيتسك الأوكراني وتوتنهام. وأبدى مورينيو دهشته مشيرا إلى استحالة الحديث عن مثل هذا الأمر في ظل عدم تأهل أي فريق حتى الآن إلى المربع الذهبي للبطولة.
وفي الوقت نفسه، قال جوسيب غوارديولا المدير الفني لبرشلونة إن المؤكد حاليا هو المواجهة المحلية مع ريال مدريد في الدوري ثم في الكأس، ولكن في حالة وجود مواجهات أخرى ستسفر عنها الأحداث سيسعى فريقه إلى تحقيق الفوز فيها أيضا.
وسادت حالة من الاقتناع والارتياح اسبانيا بعد إجراء القرعة حيث جنبت قطبي الكرة الاسبانية الوقوع في مواجهة أي من الفرق العملاقة الأخرى مثل انتير ميلانو الإيطالي حامل اللقب وتشيلسي ومانشستر يونايتد الإنجليزيين.
وسبق لبرشلونة أن تغلب على شاختار بهدف لصفر في مباراة كأس السوبر الأوربي التي أقيمت بمونت كارلو في غشت 2009 .
وفي المقابل ستكون المواجهة بين ريال وتوتنهام هي الأولى بين الفريقين منذ عام 1985 عندما التقيا في دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الأوربي (الدوري الأوربي حاليا) وفاز ريال بهذه المواجهة واستكمل طريقه نحو الفوز باللقب.
وما يمنح ريال مدريد جرعة أخرى من التفاؤل أن الفريق سبق له أن أطاح ببرشلونة في آخر مواجهة بينهما بدوري الأبطال، وكان ذلك في المربع الذهبي أيضا عام 2002 وأكمل ريال طريقه بعد ذلك نحو الفوز باللقب والذي كان التاسع بالنسبة إليه ولم ينجح بعدها في إحراز اللقب على مدار السنوات الماضية.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى