الرياضة

بنعبد الجليل ولهنا في تحد جديد

يستعد ناصر بنعبد الجليل، أول مغربي يصل إلى قمة إيفرست، رفقة العداء محمد لهنا، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة ، للانطلاق في تجربة رياضية جديدة تتمثل في عبور المغرب، وقطع ثلاثة آلاف كيلومتر «تريالتون»، على امتداد شهر على أن تنتهي المغامرة أياما قبل الاحتفال بالذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء.
وكشف بن عبد الجليل، في ندوة صحافية، بالبيضاء، أن الانطلاقة ستكون من طنجة، سباحة لعشرة كيلومترات، من الشاطئ البلدي وصولا إلى «بلايا بلانكا»، على أن يتم بعدها قطع مسافة من طنجة والقصر الكبير وفاس والرباط والبيضاء والجديدة وآسفي ومراكش والصويرة وأكادير وسيدي إيفني وطانطان وطرفاية والعيون وبوجدور على متن الدراجات، بمعدل 200 كيلومتر في اليوم، فيما ستقطع 460 كيلومترا ركضا بتاريخ 28 أكتوبر، انطلاقا من الداخلة وصولا إلى الكويرة.
وكشف بنعبد الجليل أنه سيلتقي بعدد من الشباب داخل المدارس، في كل مدينة يصل إليها، لتقاسم التجربة معهم، مضيفا أن هدفه من «التريالتون» إنساني بالدرجة الأولى، إذ أن مداخيل التجربة الرياضية ستخصص لجمعية «إنجاز المغرب».
من جهته، عبر العداء المغربي محمد لهنا الفائز بلقب أول متسابق إفريقي ضمن المسابقة الثلاثية «ترياتلون»، عن استعداده لخوض هذه التجربة الجديدة والأولى على الصعيد العالمي في سبيل قضية الصحراء المغربية، رغم صعوبة المغامرة.
أ. ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق