الرياضة

روماو يلعب آخر الأوراق

الوداد في امتحان الصدارة ببركان والحسنية يدافع عن انطلاقته أمام خريبكة وخمسة فرق تبحث عن أول فوز
يلعب جوزي روماو آخر أوراقه إذا أراد الحفاظ على منصبه مدربا للجيش الملكي، عندما يواجه اتحاد طنجة غدا (الأحد) ، ضمن الدورة الرابعة من بطولة القسم الأول.
وتلقى الجيش الملكي، بقيادة روماو، هزيمتين مقابل تعادل واحد، كما أقصي من منافسة كأس العرش، ما جعل الضغوط تزيد عليه، وقد يكون مصيره الإقالة في حال التعادل أو الهزيمة في مباراة الغد، سيما في ظل موجة التغييرات التي دشنتها إدارة الفريق.
وشرعت إدارة الجيش في ربط قنوات الاتصال مع مجموعة من المدربين، أبرزهم خليل بودراع، الذي درب الفريق في الموسم الماضي، وحقق معه نتائج إيجابية، قبل أن تتم إقالته بشكل مفاجئ.
وتنطلق مباراة الجيش الملكي واتحاد طنجة في الثانية والنصف بهد الظهر، بملعب الفتح بالرباط، وستنقلها قناة الرياضية.
ويدافع الوداد الرياضي وحسنية أكادير المتصدران بتسع نقاط، عن موقعهما خارج الميدان، غدا (الأحد)، إذ يحل الأول ضيفا على نهضة بركان، الثالث بسبع نقاط في السابعة مساء، والثاني على أولمبيك خريبكة، صاحب المركز التاسع بأربع نقاط، ببني ملال بداية من الرابعة والنصف عصرا.
ولن تكون مهمة الوداد والحسنية سهلة، ذلك أنهما يواجهان منافسين استعادا مؤهلاتهما، بعد عودة كل منهما بالفوز من خارج الميدان في الدورة الماضية، إذ فاز نهضة بركان على النادي القنيطري بهدفين لواحد، وأولمبيك خريبكة على اولمبيك آسفي بهدف لصفر.
وتفتتح مباريات اليوم (السبت)، باستقبال الرجاء الرياضي النادي القنيطري في الرابعة عصرا، في مواجهة في متناول الفريق الأخضر، الذي يحقق نتائج إيجابية رغم الانتقادات الموجهة إليه، سيما أنه يواجه منافسا بدأت تتسرب إليه الشكوك بسبب عجزه عن تحقيق الفوز الأول في البطولة.
وإضافة إلى النادي القنيطري تبحث أربعة فرق أخرى عن الفوز الأول في البطولة، يتعلق الأمر بشباب الريف الحسيمي والكوكب المراكشي، اللذين سيتواجهان في ما بينهما اليوم بداية من الرابعة والنصف عصرا بملعب ميمون العرصي بالحسيمة،  والمغرب الفاسي الذي يستقبل مولودية وجدة في السابعة مساء، والدفاع الجديدي الذي يواجه أولمبيك آسفي في ديربي دكالة عبدة غدا في الرابعة عصرا.
وافتتحت الدورة الرابعة أمس (الجمعة) بمباراة المغرب التطواني والفتح الرياضي.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق