fbpx
حوادث

إيقاف زعيم عصابة بالخميسات هتك عرض قاصر

اقترف عدة جرائم وأصيب بكسور وجروح خطيرة بعد محاصرته من قبل مواطنين

تمكنت مصالح الأمن الإقليمي بالخميسات، أخيرا، من إيقاف متهم بتكوين عصابة إجرامية واختطاف قاصر واحتجازها مع هتك عرضها بشكل جماعي بالعنف، بالإضافة إلى اقتراف أعمال السرقة بواسطة السلاح الأبيض ومحاولة اغتصاب امرأة محصنة والهجوم على مسكن الغير وإلحاق خسائر مادية بملك الغير مع الإيذاء العمد والسكر الطافح، وذلك بعد سيل من الشكايات الواردة على مختلف الدوائر الأمنية ضده وبعد اعتراضه سبيل حارسة أمن على مشارف المنطقة الأمنية وسرقة هاتفها المحمول تحت التهديد بالسلاح الأبيض.
وأفادت مصادر أمنية أن الموقوف في العشرينات من العمر عازب وله سوابق عديدة، وأضافت المصادر ذاتها أنه سبق لمصلحة الشرطة القضائية أن أحالت شقيقه من أجل تكوين عصابة إجرامية والهجوم ليلا على مسكن الغير المتبوع باختطاف واحتجاز قاصر واغتصابها بشكل جماعي بالعنف فيما بقي الموقوف في حالة فرار.    
وتعود واقعة القبض على المتهم عندما حاول الفرار من قبضة صاحب دراجة هوائية سبق أن سرقها منه لكنه اصطدم بسيارة وقام ثانية مكملا السير على متنها حتى أحد الدواوير حيث سقط أرضا من شدة الإصابة حينها تم تطويقه من قبل حشد من عشرات المواطنين الذين رشقوه بالحجارة وضرب بالعصي لشل حركته بعدما هدد محاصريه بمدية من الحجم الكبير كان يستعملها في عملياته الجرمية مما جعله يصاب برضوض وجروح عميقة في الرأس وهو في حالة سكر بين.
وأثناء الاستماع إليه في محضر قانوني مفصل، بعد استشارة الطاقم الطبي بالمستشفى الإقليمي بالخميسات، أفاد الموقوف أن ظروفه الاجتماعية الصعبة وتأزم وضع عائلته، إذ يعاني والده من مرضا عضالا ألزمه الفراش غياب عمل قار يؤمن له دخلا مضمونا، جعلته يرافق مجموعة من المنحرفين بالحي وأصبح يتعاطى كل أنواع المخدرات وشرب الخمور ولتغطية مصاريف متطلباته العائلية ونزواته الشخصية تعاطى للسرقة التي اعتقل بسببها مرات عديدة، وبخصوص اقترافه للأعمال الإجرامية والخارجة عن القانون أكد أنها كان ينفذها بمفرده أو بمشاركة أشخاص آخرين، وعن علاقته بالقاصر صرح أنه في إحدى الليالي كان يعاقر الخمر رفقة شقيقين وبعدما لعبت برؤوسهم اقترح عليهم فكرة اقتحام سكنها لأنها لا تتوفر على أي حماية وقاموا بتسلق السور والولوج إلى كوخها وعمدوا إلى جرها من مضجعها أمام عيني والدتها التي تعاني إعاقة حركية، ولم تبد القاصر أي مقاومة خوفا من المدية التي أشهرت في وجهها واقتادوها نحو أحد الأحراش المظلمة والمعزولة حيث تناوبوا على ممارسة الجنس عليها حتى الساعات الأولى من الصباح  فأطلقوا سراحها.
وبعد شيوع خبر إصابته بسيارة تم إحضار صاحب السيارة الذي أوضح أنه صادف يوم الحادث المعني بالأمر بأحد الأحياء الهامشية وتقدم منه من أجل تصفية حساباته معه على خلفية امتناعه عن تقديم العمولة له بسبب محاولته اختطاف زوجة أخيه واغتصابها وإحداث خسائر بسيارة والده، مما اضطره للفرار منه وحاول الموقوف اللحاق به على متن دراجة هوائية كان يسوقها بسرعة كبيرة اصطدم إثرها بإطار السيارة واستمر في إكمال السير خوفا من إذايته نافيا رواية صدمه له بشكل مباشر كما جاء على لسان المتهم الذي أفاد بعض الشهود أنه كاد يلفظ أنفاسه لولا حلول رجال الأمن في الوقت المناسب جراء ما تعرض له من رشق بالحجارة وضرب بالعصي على يد المواطنين الذين حاصروه.

المهدي لمرابط (الخميسات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى