fbpx
الرياضة

فاخر يرفض مواجهة بوركينافاسو

قرر برمجة تجمع ثان والسفر إلى تونس في 17 أكتوبر
رفض امحمد فاخر، مدرب المنتخب المحلي، مواجهة نظيره البوركينابي في أكتوبر المقبل ، قبل السفر إلى تونس، لخوض الجولة الثانية، من تصفيات منطقة شمال إفريقيا، المؤهلة إلى نهائيات بطولة إفريقيا للمحليين.
وعلم ”الصباح الرياضي” من مصدر بجامعة الكرة أن فاخر رفض مواجهة منتخب بوركينافاسو في 16 أكتوبر المقبل، استعدادا لمباراتي ليبيا وتونس ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات بطولة إفريقيا للمحليين، رغم مطالبته الكثيرة لمسؤولي الجامعة بتوفير مباراة إعدادية قبل التصفيات.
وأوضح المصدر ذاته أن الجامعة اقترحت على فاخر إجراء المباراة يوم 16 أكتوبر المقبل، على أن يؤجل سفره إلى تونس إلى 19 من الشهر ذاته، غير أنه تشبث بموعد السفر الأول المحدد في 17 منه، وفضل التدرب بتونس استعدادا للمباراتين.
وأضاف المصدر نفسه أن فاخر قرر برمجة تجمع ثان للمنتخب الوطني في الفترة بين 13 و16 أكتوبر بالمغرب، قبل السفر إلى تونس، مشيرا إلى أنه اضطر إلى اختيار التاريخ المذكور، بحكم أن المنتخب الوطني للكبار سيواجه غينيا في 12 من الشهر ذاته، لحساب المباراة الإعدادية الثانية التي سيخوضها بأكادير.
وأكد المصدر المذكور أن فاخر برمج خمس حصص إعدادية بتونس، استعدادا لمباراتي ليبيا في 23 أكتوبر المقبل، وتونس في 25 منه، إذ أن الفوز في إحدى المباراتين سيمنح المنتخب المحلي المرور إلى النهائيات، بالنظر إلى احتلاله الرتبة الأولى في المرحلة الأول من التصفيات بأربع نقط، من تعادل أمام تونس بهدف لمثله، وفوز على ليبيا بثلاثة أهداف لصفر.
يذكر أن المنتخب الليبي يحتل الرتبة الثانية بثلاث نقط بفوزها على تونس، فيما يحتل الأخير الرتبة الأخيرة بنقطة واحدة.   
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق