الرياضة

مانشستر في مواجهة طموح مارسيليا

بايرن ميونيخ يتطلع إلى استكمال الثأر وإنتر ميلان إلى إفساد الخطة

يتطلع بايرن ميونيخ الألماني إلى استكمال رحلة الثأر من منافسه العنيد إنتر ميلان الإيطالي حامل اللقب، عندما يلتقي الفريقان اليوم (الثلاثاء) على ملعب “أليانز أرينا” بمدينة ميونيخ في إياب الدور الثاني لدوري أبطال أوربا.
وحقق بايرن فوزاً غالياً 1- صفر على إنتر في عقر داره ذهابا،ً قبل ثلاثة أسابيع لتكون الخطوة الأولى في رحلة بايرن للثأر من إنتر الذي تغلب عليه في نهائي البطولة نفسها الموسم الماضي، على ملعب “سانتياغو برنابيو” بالعاصمة الإسبانية مدريد في ماي الماضي.
ولكن الفوز الذي حققه بايرن على إنتر في مباراة الذهاب على ملعب “جوزيبي ميازا” في ميلانو بالهدف المتأخر للمهاجم ماريو غوميز، لم ينقذ الفريق البافاري من السقوط بقوة على المستوى المحلي على مدار الأسابيع الثلاثة التالية.
ومع تراجع بايرن إلى المركز الرابع في جدول البوندسليغا بفارق 16 نقطة عن الصدارة، وافق المدرب الهولندي لويس فان غال المدير الفني للفريق على فسخ تعاقده مع النادي البافاري بعد نهاية الموسم الحالي، رغم نجاحه في قيادة الفريق إلى ثنائية الدوري والكأس في الموسم الماضي، إضافة إلى بلوغ المباراة النهائية في دوري الأبطال.
وفي المقابل، ما زال إنتر ينافس في جميع البطولات التي خاضها هذا الموسم، إذ يصارع جاره ومنافسه العنيد ميلان على لقب الدوري الإيطالي، كما يستعد للدور قبل النهائي لكأس إيطاليا الذي يلتقي فيه فريق روما الشهر المقبل.
وما زال الفريق قادراً على العبور إلى دور الثمانية في بطولة دوري أبطال أوربا بشرط تحقيق الفوز على بايرن في مباراة اليوم بفارق هدفين.
وصرح الكاميروني صامويل إيتو مهاجم إنتر إلى شبكة “سكاي” التلفزيونية بأنه يتطلع إلى تحقيق ما هو أكثر من لقب الدوري الإيطالي.
وقال” لدينا الفرصة أيضاً في التأهل إلى نهائي كأس إيطاليا. ولدينا الفرصة لتعديل موقفنا بدوري الأبطال من خلال المباراة في ميونيخ، وأتمنى أن ننجح في ذلك لأن فريقنا على استعداد”.
ويشهد ملعب “أليانز أرينا” اليوم منافسة من نوع خاص بين إيتو وغوميز، إذ يتساوى اللاعبان في رصيد سبعة أهداف لكل منهما بالبطولة حتى الآن.
وفي مباراة ثانية، يستعد مانشستر يونايتد الإنجليزي لاستقبال نظيره الفرنسي مارسيليا في ملعب أولد ترافورد في مباراة الإياب التي ستجمع الفريقين ضمن الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أوربا لكرة القدم مساء اليوم (الثلاثاء).
وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل بدون أهداف بين الفريقين على ملعب فيلودروم في مارسيليا، ما سيجعل من مباراة الإياب معركة حقيقية إذ أن كلا الفريقين يملك فرصة بلوغ ربع النهائي.
ويدخل مانشستر يونايتد لهذه المباراة وهو على رأس لائحة ترتيب الدوري الإنجليزي لكرة القدم متقدماً بثلاث نقاط على مطارده آرسنال الذي يملك مباراة مؤجلة، كما أن الشياطين الحمر قد بلغوا نصف نهائي كأس إنكلترا السبت الماضي، بتغلبهم على آرسنال بالذات 2- صفر ما يمنحهم الدفع المعنوي الكامل لتخطي عقبة مرسيليا، خاصة وأنهم ما يزالون دون هزيمة حتى الآن في دوري الأبطال هذا الموسم، ولم تتلق شباكهم إلا هدفاً واحداً في سبع مباريات.
لكن أكثر ما يقلق بال المدرب القدير السير أليكس فيرغوسون هو لعنة الإصابات، إذ يبدو أن دارن فليتشر، ومايكل كاريك سينضمان للائحة المصابين الغائبين عن الفريق، والتي تضم بالفعل أسماء مؤثرة أمثال، البرتغالي ناني، والمدافع الصلب ريو فرديناند، وأوين هارغريفز، وأندرسون البرازيلي. بالإضافة إلى وجود عدد من اللاعبين الذين تحوم الشكوك حول مشاركتهم ضد مرسيليا كالكوري الجنوبي بارك جي سونغ، ومايكل أوين وجوني إيفانز العائدين حديثاً من الإصابة.
لكن الأخبار الجيدة لدى مانشستر تتمثل بعودة اللاعب الإكوادوري أنطونيو فالنسيا من إصابة أبعدته طويلاً عن الملاعب.
من ناحيته، فإن نادي الجنوب الفرنسي يدخل لمواجهة أولد ترافورد وهو رابع الدوري الفرنسي بفارق أربع نقاط خلف المتصدر ليل، وهو الذي كان واجه ثلاث مباريات قوية بعد تعادله مع مانشستر سلبياً في الذهاب، إذ خرج بنتيجة إيجابية في اثنتين منها قبل أن يخسر في الثالثة أمام ليل. كما أن مارسيليا عانى في الأيام القليلة الماضية من الفضيحة التي تعرض لها مهاجمه البرازيلي برانداو في أعقاب اتهامه بقضية تحرش جنسي، وإلقاء القبض عليه قبل أن يتم إخلاء سبيله والسماح له بالعودة إلى البرازيل، ما دفع الكثير من المراقبين للتساؤل إن كان سيستطيع مرسيليا تخطي هذه الأزمة وعدم فقدان تركيزه، وبالتالي بلوغ ربع نهائي المسابقة القارية العريقة.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق