fbpx
الرياضة

لن نكون أسوأ من الموسم الماضي

المباركي لاعب شباب الحسيمة قال إن هناك بوادر فريق قوي
قال عبد الصمد المباركي، لاعب شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، إن استعدادات الفريق التي انطلقت منذ شهر ونصف، مكنت اللاعبين من استعادة لياقتهم البدنية ، ورفعت درجة انسجام المجموعة. وأضاف المباركي في حوار مع ”الصباح الرياضي” أن  المباريات الإعدادية التي خاضها الفريق، أكدت أن هناك بوادر فريق قوي في المستقبل. وأوضح المباركي أن النتائج المخيبة التي أثرت على الفريق الموسم الماضي، لن تتكرر مستقبلا. وفي ما يلي نص الحوار :

 كيف تمر استعدادات الفريق للموسم المقبل؟
 الاستعدادات انطلقت منذ أزيد من شهر ونصف وفق برنامج قسم على ثلاث مراحل، الأولى بالحسيمة، وجرى خلالها تجميع اللاعبين، بحكم أن تغييرات مهمة لحقت التركيبة البشرية للفريق، بعد ذلك دخلنا معسكرا تدريبيا بالمحمدية لمدة 10 أيام، ركزنا خلاله على الإعداد البدني والتقني، وخضنا خلاله ست مباريات تجريبية أمام أندية وطنية وأولمبيك الشلف الجزائري.

 كيف تقيم حصيلة الفريق في مبارياته الإعدادية؟
 المباريات الإعدادية مناسبة للوقوف على حدود استعدادات الفريق والمستوى الذي بلغه اللاعبون على المستوى البدني والتقني. أعتقد أن العمل الذي قام به الطاقم التقني للفريق، بقيادة كمال الزواغي بدأ يعطي أكله، انطلاقا من هذه المباريات الست التي أظهر خلالها الفريق نوعا من الانسجام.   
 
 هل تم سد الخصاص الذي يعانيه شباب الحسيمة؟
 تم سد الخصاص الذي كان يعانيه الفريق، بعد رحيل العديد من اللاعبين عنه، بسبب نهاية عقودهم، وإن كانت البطولة تفرض التوفر على لاعبين على الأقل في كل موقع. لدينا مجموعة متكاملة، وأعتقد أن المباريات الإعدادية المقبلة ستعمل على كسب المزيد من الثقة والتنافسية لدى اللاعبين.  أتمنى أن يعطي اللاعبون الجدد الإضافة المنتظرة ويساعدوا اللاعبين القدامى.

 هل هناك بوادر فريق قوي في المستقبل؟
 أعتبر المرحلة التي قطعها شباب الحسيمة إلى حد الساعة إيجابية. وعندما نرى تقدم مستوى الفريق في مرحلة التحضير رغم تغيير تركيبته بنسبة 80 في المائة، فهذه أمور تبشر بالخير. نعي أن النتائج هي التي تحكم على مستوى الفريق، ويمكن تحقيقها بمجهودات وتضافر جهود جميع المكونات المتداخلة في اللعبة من مسيرين ولاعبين وجمهور. طموحنا منافسة الفرق الكبيرة، واحتلال مركز متقدم من بين الستة الأولى.

 كيف ترى حظوظ فريقكم في الموسم المقبل؟
 الفريق لن يكون أسوأ من الموسم الماضي الذي كان صعبا بالنسبة إلينا، إذ انعتقنا من النزول إلى القسم الثاني في آخر مباراة. وبكل تأكيد الفريق قادر على التوقيع على موسم جيد، أنا متفائل جدا، خصوصا في ظل الاستعدادات المكثفة والتفاهم والانسجام الحاصل بين اللاعبين والمدرب. لدينا مجموعة متكاملة وقادرة على الدفاع عن ألوان الحسيمة في كل المباريات التي سيخوضها. وأتمنى أن نعيد إلى فريقنا هيبته، وللجمهور بسمته، الشيء الأكيد أن سيناريو الموسم الماضي لن يتكرر.

 كيف ترى العمل تحت قيادة المدرب كمال الزواغي؟
 كمال الزواغي خيار صائب لشباب الريف الحسيمي، فهو مدرب كبير يتميز بالجدية والانضباط في العمل. نرحب به في الحسيمة ونتمنى أن نحقق معه بداية موفقة.
أجرى الحوار: جمال الفكيكي (الحسيمة)
في سطور
الاسم الكامل: عبد الصمد المباركي
تاريخ الميلاد: 1 يناير 1984
مركزه: وسط ميدان هجومي
طوله: 168 سنتمترا
يلعب لشباب الريف الحسيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى