الرياضة

قابيل رئيسا للجنة المؤقتة للدفاع الجديدي

اللجنة تضم 12 عضوا ومهمتها إنقاذ الفريق

عين معاذ الجامعي عامل الجديدة عصر الجمعة الماضي في حفل رسمي حضره اللاعبون والفعاليات الرياضية، أعضاء اللجنة المؤقتة لإنقاذ الدفاع الحسني الجديدي.
وضمت اللجنة سالفة الذكر 12 عضوا سبعة منهم كانوا ينتمون إلى المكتب الذي كان يديره الرئيس المستقيل مصطفى منديب وهم محمد أبوالفراج وخليل برزوق ومصطفى بنزهة وفؤاد مسكوت وسعيد قابيل وعبدالحكيم الصغير وقاسم عاشير، فيما عاد عضوان إلى التسيير وهما عبد الله التومي وصلاح الدين المقتريض، بينما دفع الفوسفاطيون بوجهين جديدين وهما عبدالمجيد الجاحظي وسعيد الخطابي خلفا اعبد الصمد أزناك والعربي العمراني، وضمت التشكيلة كذلك حسن سجدة القادم من ميدان البناء إلى التسيير الرياضي.
وكانت اللجنة عقدت أول اجتماع لها صباح أول أمس (السبت) بمقر النادي، خلاله تم توزيع المهام الأساسية على أعضائها حين أسندت الكتابة العامة لفؤاد مسكوت وعبد المجيد الجاحظي نائباله وامين المال لسعيد الخطابي وقاسم عاشير نائبا له.
وفي أول تصريح له عقب تعيينه رئيسا للجنة الإنقاذ، قال سعيد قابيل إنه سيشتغل مع جميع مكونات اللجنة بما تتطلبه المرحلة من جدية للحفاظ على النادي بالقسم الأول، مضيفا أن فترة اللجنة المؤقتة لن يتجاوز ثلاثة أشهر وستتميز بالشفافية والوضوح والانفتاح على جميع مكونات النادي.
وصلة بالموضوع ذاته أكد داوود بوكازول مدير المركب الكيماوي للجرف الأصفر، أنه كان طلب من العامل إعفاءه من مهمة رئاسة اللجنة وإسنادها إلى سعيد قابيل، وذلك على خلفية عدم توفره على الوقت الكافي للمواكبة اليومية للدفاع الجديدي.

عبدالله غيتومي (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق