fbpx
الرياضة

طارق: أتمنى دخول موسوعة غينيس

لاعب طائرة النادي المكناسي قال إنه سعيد بخوض البطولة العربية في سن الخمسين

قال حميد طارق، قيدوم النادي المكناسي للكرة الطائرة، إن سعادته لا توصف بالمشاركة في البطولة العربية، التي أقيمت أخيرا بالعاصمة السعودية الرياض، وهو في سن الخمسين. وأشار طارق في حوار مع «الصباح الرياضي» إلى أنه سيعتزل اللعب نهاية الموسم الجاري، متمنيا أن ينجح في مساره مدربا بعد ذلك، كما كان عليه الحال لما كان لاعبا دافع لسنوات عن

القميصين الوطني والمكناسي. و في ما يلي نص الحوار :

ما هو شعورك وأنت تشارك في البطولة العربية في سن الخمسين؟
سعادتي لا توصف، وأنا أمثل كرة الطائرة الوطنية في منافسات النسخة التاسعة والعشرين للبطولة العربية للأندية الفائزة بالكأس. لا أعتقد أن لاعبا في العالم حطم مثل هذا الرقم. لذا أتمنى أن يدون اسمي في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

ألم يؤثر عامل السن على عطائك؟
صحيح أنني لم أعد أمارس بالكيفية التي كنت عليها في ريعان الشباب، بفعل تراجع طراوتي البدنية، إلا أنني مازلت ألمس في نفسي القدرة على مواصلة مساري، ولو لاعبا احتياطيا، ما يجعلني أؤجل قرار اعتزال اللعب إلى نهاية الموسم الجاري والتفرغ بعدها لمجال التدريب.

ما السر في استمرارك مدة طويلة في الممارسة؟
ليس ثمة أسرار. كل ما في الأمر أنني أواظب على القيام بتداريب مكثفة، سواء رفقة زملائي داخل النادي أو بمفردي، فضلا عن حرصي الدائم على الخضوع لنظام خاص بالممارس الرياضي النموذجي من خلال اتباعي لحمية غذائية غنية ومتوازنة، مع تجنبي السهر.

ما هي طموحاتك المستقبلية؟
سأكون سعيدا إذا ما نجحت في مساري مدربا، كما كان عليه الحال حينما كنت لاعبا مخلصا، ضحيت بالغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن القميصين الوطني والمكناسي، غير مكترث بتغيير الأجواء داخل البطولة الوطنية، ولا حتى بخوض تجربة احترافية خارج أرض الوطن، رغم العروض الكثيرة التي تلقيتها في السابق.

أجرى الحوار : خلـيل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى