fbpx
الرياضة

تضارب حول نقل مباراة الجزائر

مسؤول جزائري يؤكد التوصل إلى اتفاق يقضي بتبادل النقل التلفزيوني والمغرب ينفي

كشف مسؤول في التلفزيون الجزائري أن الأخير منح حق نقل مباراة 27 مارس المقبل، والتي تجمع المنتخب الجزائري بالأسود، لحساب تصفيات أمم إفريقيا 2012، لنظيره المغربي، في إطار اتفاق تبادل جرى بين الطرفين، يقضي بحصول التلفزيون الجزائري أيضا على حق بث مباراة العودة المقررة بين المنتخبين في يونيو المقبل، مثل ما كان عليه الأمر في المباراة السابقة في بانغي أمام منتخب إفريقيا الوسطى.
وأكد مدير البرمجة في التلفزيون الجزائري في تصريح لصحيفة “الشروق”، أن الجمهور الجزائري سيتمكن من مشاهدة المباراة الرسمية المقبلة للمنتخب أمام نظيره المغربي، مباشرة على القناة الأرضية، بداية من السابعة والنصف مساء بالتوقيت العالمي.
وإضافة إلى البث المباشر للمباراة، خصص التلفزيون الجزائري برنامجا خاصا لتغطيتها، عن طريق “بلاتو” مفتوح ما بين العاصمة ومدينة عنابة، وذلك بحضور عدد من المدربين واللاعبين الدوليين السابقين قصد التحليل.
من جهته، نفى مصدر من داخل الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، أن يكون الطرفان توصلا إلى اتفاق يقضي بتبادل نقل المباراتين (ذهابا وإيابا)، وأكد في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي” أن” المفاوضات مازالت جارية، ومبعوث المغرب إلى الجزائر يحاول التوصل مع الجزائريين إلى اتفاق يمكن المغاربة من متابعة منتخبهم، لكن لا أخفي عليك هناك عوائق، تتمثل في المالك الحقيقي للحقوق، ألا وهو الجزيرة الرياضية”، مبرزا أن مساء أمس (الخميس) سيكون حاسما في الموضوع، ولم يخف تفاؤله بأن” الأصداء القادمة هذا الصباح من الجزائر تبعث على الارتياح”.
يذكر أن قناة الجزيرة الرياضية هي مالكة حقوق نقل جميع مباريات التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا المقررة سنة 2012 بغينيا الاستوائية والغابون، في منطقة شمال إفريقيا، وهو الأمر الذي لا يسمح لأي تلفزيون بنقل هذه المباريات على القنوات الأرضية أو الفضائية دون ترخيص منها.

ن. ك و ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى