fbpx
مجتمع

24 أسرة بحي الصبانين بشفشاون مهددة بالتشرد

 ناشدت المسؤولين التدخل من أجل وقف أحكام الإفراغ التي صدرت في حقها

ناشدت 24 أسرة بحي الصبانين بمدينة شفشاون المسؤولين التدخل لوقف عملية إفراغها من منازلها بعد أن فوجئت بوجود أحكام قضائية ضدها، رفعها أحد الأشخاص بالمدينة تطالبها بمغادرة منازلها والأراضي التي تعيش فيها منذ عشرات السنيين بناء على أحكام قضائية صدرت في حقها. وتؤكد العائلات أن لا علم لها بأي دعوى قضائية رفعت ضدها ولم يسبق لها أن توصلت بأي دعوة للحضور إلى المحكمة.
وأوضح المفضل محمد الحضري، من السكان المتضررين يشتغل إماما بمسجد الحي الذي صدر في حقه حجز تنفيذي على بيته بتاريخ 6 شتنبر الماضي مسجل تحت رقم 799492، أن الوثائق التي تستند إليها المحكمة مشكوك في صحتها، بما في ذلك تصحيح الملكية الذي قام به المدعي بتاريخ 18 يوليوز 2006 والمسجل بصحيفة 322 عدد369 كناش رقم 4 حرف «أ». وأكد « المفضل « أن السكان الذين صدرت في حقهم أحكام الإفراغ معظمهم من محدودي الدخل وتوارثوا هذه المنازل منذ عشرات السنين.
وأضاف المصدر ذاته أن السكان فوجئوا بأحكام من المحكمة الابتدائية بشفشاون تطالبهم بتسديد عشرات الملايين من الدراهم للمدعي.
ومن جانبها، كشفت رحمة العوفي، من العائلات المتضررة أنها أرغمت على الهجرة إلى دور «ظهر بن عياد « التي تبعد 20 كيلومترا في اتجاه مدينة وزان، بعدما حكم عليها بأداء بملغ 20 ألف درهم جراء الدعوة التي رفعت ضدها، والمتعلقة بصب المياه العادمة في أرض أحد الأشخاص دون علمها. وأضافت أنها وباقي السكان أصحاب حق ورغم ذلك تم وضعهم أمام الأمر الواقع وأن الأحكام الذي صدرت ضدهم تثير الدهشة والاستغراب.
وفي موضوع ذي صلة، حصلت «الصباح» على عدد من الشكايات الموجهة إلى عدد من المصالح بمدينة شفشاون حمل توقيع أزيد من 120 شخصا من سكان حي الصبانين يطالب فيها السكان عامل الإقليم ورئيس المجلس البلدي بالتدخل العاجل لإعادة فتح الطريق الوحيدة المؤدية إلى منازلهم، والتي قام أحد الأشخاص النافذين بإغلاقها كليا. وتؤكد إحدى الشكايات أن هذه الطريق عمومية وتعتبر متنفسا لجميع سكان الحي، مع أن تصميم التهيئة الصادر عن القسم التقني بالجماعة الحضرية لشفشاون يظهر أن الطريق المقطوعة هي طريق عمومية تمتد على مسافة 195 مترا طولا و6 أمتار عرضا، وحصلت الصباح على دراسة أنجزها المجلس البلدي لشفشاون تتعلق بتهيئة وتجهيز هدا الشارع بالإنارة العمومية وشبكة التطهير الصحي إلى ذلك، يؤكد تقرير إثبات حالة صادر عن أحد الخبراء في الشؤون العقارية تتوفر الصباح على نسخة منه مسجل لدى المحكمة الابتدائية بشفشاون بملف مختلفات عدد 904/2010/6 بتاريخ 25 نونبر الماضي الشخص المذكور قام بقطع الطريق كليا عن سكان حي الصبانين.

إسماعيل روحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق