fbpx
الرياضة

ماندوزا يفجر قضية تلاعب في النتائج

أوشلا: جمعية سلا مستهدف وأرفض الخوض في الموضوع في غياب قرائن مادية

فجر عبد الحق ماندوزا، مدرب الراسينغ الرياضي البيضاوي، قضية جديدة في وجه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عقب نهاية مباراة فريقه أمام جمعية سلا، أول أمس (الأحد)، لحساب الجولة 24 من بطولة القسم الثاني، ودعاها إلى التعامل مع ما يثار من شبهات حول مباريات هذا القسم بالكثير من الحزم والجدية. وهنأ ماندوزا الإطارين الوطنيين حسن أوغني، ومساعده حسين أوشلا، على المجهودات التي ما فتئا يبذلانها لإنقاذ الفريق السلاوي من النزول، قبل أن يقول “أتمنى أن يبتعد المسؤولون عن الأمور غير الرياضية” في إشارة واضحة إلى محاولة إرشاء أحد لاعبيه، قصد التهاون في مباراة أول أمس.
من جهته، استغرب حسين أوشلا، المدرب المساعد للجمعية السلاوية، تداول مثل هذه الأخبار، في هذا التوقيت بالذات، الذي يحقق فيه فريقه نتائج إيجابية، وأوضح في تصريح ل”الصباح الرياضي” أنه لا يحب الخوض في مثل هذه الأمور الهامشية في غياب إثباتات ملموسة، وقال “أعتقد أن الجمعية بات مستهدفا بعد أن عاد إلى سكة الانتصارات، وقدم مباريات في المستوى بشهادة كل المتتبعين”، مبرزا أن الفريق تعرض للحملة ذاتها قبل مباراته أمام الفقيه بنصالح، وتابع “هذا لن يثنينا عن مواصلة عملنا في صمت”.
وكشف المحلل الرياضي لقناة الرياضية بانفعال كبير، أنه لا يمكن لجمعية سلا إرشاء لاعب مصاب، وتعرض عليه 10 ملايين سنتيم مقابل التهاون، وأفاد” 6 ملايين سنتيم كافية لتحفيز لاعبينا وجعلهم يأكلون العشب من أجل تحقيق الفوز على أي فريق كان في البطولة الوطنية”.
يذكر أن الاتهامات بالتلاعب في نتائج المباريات تضاعفت في الآونة الأخيرة، في ظل غياب أي تحرك من الجهاز المسؤول.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق