fbpx
الرياضة

الريال يعيد الفارق إلى سبع نقاط خلف برشلونة

أعاد ريال مدريد وصيف بطل الموسم الماضي الفارق إلى 7 نقاط بينه وبين غريمه التقليدي برشلونة المتصدر، بفوزه الثمين على مضيفه راسينغ سانتاندر 3-1، أول أمس (الأحد) في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
ولم يجد ريال مدريد أي صعوبة في تحقيق الفوز رغم غياب نجمه وهدافه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، بسبب الإصابة

التي تعرض لها في المباراة الأخيرة أمام مالقة (7-صفر) في المرحلة الماضية، والتي ستبعده عن الملاعب 10 أيام. كما غاب للسبب ذاته الألماني تونسي الأصل سامي خضيرة، وأيضا البرازيلي ريكاردو كاكا والفرنسي لاسانا ديارا وألفارو أربيلوا.
وحسم ريال مدريد نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله هدفين عبر الدولي التوغولي إيمانويل أديبايور بعد تمريرة من الدولي الألماني مسعود أوزيل الذي توغل داخل المنطقة بعد تمريرة من تشابي ألونسو وهيأها إلى أديبايور الخالي من الرقابة فتابعها بسهولة داخل مرمى الحارس (24).
وهو الهدف الثاني لأديبايور مع النادي الملكي في الدوري منذ انتقاله إلى صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية على سبيل الإعارة من مانشستر سيتي الإنجليزي، بعد الأول في مرمى ريال سوسييداد (4-1) في المرحلة الثانية والعشرين في السادس من فبراير الماضي.
وعزز الدولي الفرنسي كريم بنزيمة تقدم الضيوف بهدف ثان بعد 3 دقائق إثر تلقيه كرة من أوزيل أيضاً (27).
وحصل راسينغ سانتاندر على ضربة جزاء إثر عرقلة المهاجم الدولي المكسيكي ولاعب برشلونة السابق جيوفاني دوس سانتوس من قبل تشابي ألونسو داخل المنطقة، فانبرى لها بابلو بينيوس لكن إيكر كاسياس تصدى لها (53).
ونجح السويدي كينيدي بكرجي أوغلو في تقليص الفارق عندما تلقى كرة داخل المنطقة من الجزائري مهدي لحسن فتابعها على يمين الحارس إيكر كاسياس (70).
ثم أعاد بنزيمة الفارق إلى سابق عهده عندما تلقى كرة من الأرجنتيني أنخل دي ماريا بعد مجهود فردي فتوغل داخل المنطقة ولعبها لولبية على يسار الحارس طوني (75) رافعاً رصيده إلى 9 أهداف على لائحة الهدافين.
وحصل ريال مدريد على ضربة جزاء إثر عرقلة دي ماريا داخل المنطقة من قبل المدافع مارك طوريخون فانبرى لها أديبايور لكن الحارس طوني حذا حذو كاسياس وأنقذ الموقف (85).

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى