fbpx
الرياضة

موريتاني يرفض تعيينه مراقبا لمباراة الجزائر

ضغوط جزائرية لتعيين حكم جنوب إفريقي بدل سيشيرون من جزر موريس

رفض محمد سالم ولد بوخريص، رئيس الجامعة الموريتانية لكرة القدم، تعيينه مراقبا لمباراة المغرب والجزائر المقرر إجراؤها يوم 27 مارس الجاري بملعب 19 ماي بعنابة، في إطار الجولة الثالثة من تصفيات المجموعة الرابعة المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم التي ستحتضنها الغابون وغينيا الاستوائية السنة المقبلة. وكشفت مصادر إعلامية جزائرية أن المسؤول الموريتاني طلب من لجنة الحكام التابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم إعفاءه من المهمة، بسبب ما وصفه بحساسية المباراة بين البلدين المتنافسين على بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا، ورغبة كل منهما في الظفر بالبطاقة في ظل التوتر الذي يعرفه البلدان من الناحية السياسية، وأن الكاف سيعين مراقبا جديدا في غضون الأسبوع المقبل على أبعد تقدير.
من جهة ثانية، تمارس وسائل الإعلام الجزائرية وبعض المسؤولين بالاتحادية الجزائرية لكرة القدم ضغطا كبيرا على الكونفدرالية الإفريقية لتعيين الجنوب إفريقي جيروم دامون، رغم أن الكونفدرالية الإفريقية عينته لإدارة مباراة الكامرون والسنغال، علما أن طاقم التحكيم المعين لمباراة المغرب والجزائر من جزر موريس ويتعلق الأمر بسيشيرون باجيندر بارساد وشانجيا سانجاي وبوتين بالكريشنا حكمي شرط، أما الحكم الرابع فهو ستيارام·
ولم تخف مصادر جيدة الإطلاع من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لجوء وسائل الإعلام الجزائرية وبعض المسؤولين بالاتحادية إلى تمويه الرأي العام الإفريقي من خلال عدم إعارة الاهتمام لطاقم التحكيم من جزر موريس، رغم تعيينه من الكونفدرالية الإفريقية بشكل رسمي، لتجنب إثارة الانتباه حوله، خاصة أن بعض التقارير تقول إن بعض الأيادي الخفية بالاتحادية الجزائرية تملك علاقات متينة بالحكم المذكور.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى