fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

فكـر اليوسـي فـي ملتقـى بصفـرو

يشكل «أبو علي الحسن بن مسعود اليوسي: العلامة المجتهد المجدد المصلح»، موضوع ملتقى علمي تحتضنه القاعة الكبرى لعمالة إقليم صفرو الأربعاء والخميس المقبلين،

وينظمه المجلس العلمي المحلي بتعاون مع جامعة القرويين وعمالة الإقليم والمجلس الإقليمي وجماعة صفرو، بمشاركة أكاديميين وأساتذة جامعيين ومهتمين بمسار هذا العلامة ابن صفرو.  
ويلتئم الملتقى الأول، الذي يفتتح بكلمات للجهات المنظمة، في 3 جلسات علمية تهتم بجهود العلامة في خدمة علوم اللغة العربية والأدب وعلومه وكل ما يتعلق بالنحو والبلاغة وشاعريته وأدب الترسل والأمثال والحكم، على أن يختتم بتقديم توصيات وخلاصات تختصر مسار اليوسي الذي تحمل عدة مؤسسات تعليمية وفنادق اسمه بمدينة حب الملوك.
ويقدم محمد الروكي رئيس جامعة القرويين وعضو المجلس العلمي الأعلى، محاضر افتتاحية لهذا اللقاء الذي يدوم يومين، قبل فسح المجال لافتتاح مختلف الجلسات العلمية الثلاث، التي تستهل بمداخلة حول موضوع “العلامة اليوسي وقضايا اللغة العربية من خلال المحاضرات” يلقيها محمد كنون الحسني رئيس المجلس العلمي المحلي لعمالة طنجة أصيلة.
ويقوم هشام تهتاه أستاذ باحث بتازة، بقراءة بلاغية في رسالة الإمام اليوسي الكبرى إلى المولى إسماعيل، فيما ينطلق زميله محمد ازرولي اليوسي ابن صفرو، من كتاب قريبه “زهر الأكم في الأمثال والحكم” لتبيان منهجه في التأليف والشرح، فيما يحاضر الباحث الجامعي عبد الفتاح الإدريسي البوزيدي في موضوع “رسائل الحسن اليوسي: مشكل قراءة أم أزمة علاقة؟”.
ويشكل “إيراد الأمثال عند أبي الحسن علي اليوسي بين المنهج والوظيفة”، عنوان مداخلة لمحمد البقصي الأستاذ الباحث بالمركز الجهوي لمهنة التربية والتكوين فرع صفرو، على أن يبحث عبد المنعم الوكيلي الأستاذ الباحث من فاس، في مفهوم الشعر ومقصديته عند اليوسي من خلال “الدالية الناصرية”، فيما يسرد أحمد الدويري من كلية الآداب بمكناس، إسهامات اليوسي في البلاغة. ويحاضر الحسين كنوان الأستاذ بالكلية ذاتها في موضوع “إتقان القواعد لاستثمار الفوائد عند العلامة اليوسي”، معطيا أمثلة ونماذج في هذا المجال، فيما يبحث زميله محمد أوالسو عضو المجلس العلمي المحلي بصفرو، في مداخلته في الجلسة العلمية الأولى، في الدرس البلاغ عند هذا العلامة الذي يناقش عبد الله بنصر العلوي من كلية الآداب ظهر المهراز، تجربته ناقدا وأديبا. ويتناول الحسن الطاهري عضو المجلس العلمي المحلي بصفرو، بالدرس والتحليل في مداخلته في الجلسة العلمية الثانية، موضوع “التناص وتجلياته في الإبداع الشعري عند اليوسي الذي ازداد في 1040 للهجرة وتوفي عن عمر 62 سنة، فيما تشكل “شاعرية اليوسي: من الحمل والتوظيف إلى الأداء الفني” محور مداخلة يلقيها في الجلسة ذاتها، الحبيب مغراوي أستاذ بكلية الآداب ببني ملال.
وتشكل “شاعرية أبي علي اليوسي من خلال القصيدة المادحة: نظرات في مكوناتها الدلالية وخصائصها الأسلوبية” موضوع مداخلة مولاي علي سليماني أستاذ جامعي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال، في هذا الملتقى الذي يستحضر روح اليوسي الفقيه المالكي الأديب الذي ينعت ب”غزالي عصره”، الذي حل طلبا للعمل بدكالة ومراكش وسوس قبل استقراره بصفرو. وألف اليوسي أكثر من 40 كتابا بينها “المحاضرات” و”زهر الأكم في الأمثال والحكم” و”قانون أحكام العلم وأحكام العالم وأحكام المتعلم” و”حاشية على الكبرى للسنوسي” و”نفائس الدرر في حواشي شرح “المختصر”” و”القصيدة الدالية” و”نيل الأماني من شرح التهاني” و”مشرب العام والخاص من كلمة الإخلاص في تفسير كلمة لا إله إلا الله” و”الدر المصون” و”تذكرة الغافل”.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى