fbpx
الرياضة

جائزة الحسن الثاني للغولف لأول مرة بأكادير

اعتبر منظمو الدورة 38 لجائزة الحسن الثاني للغولف، التي ستحتضنها مدينة أكادير من 28 مارس إلى ثالث أبريل القادمين، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن هذا “الحدث الرياضي الدولي يشكل الانطلاقة الفعلية لموسم رياضة الغولف بالمغرب بمشاركة أبرز نجوم هذه اللعبة على الصعيد العالمي». وذكر المنظمون أنه سيتم هذه السنة نقل هذه التظاهرة الرياضية الكبرى لأول مرة في تاريخها من نادي الغولف الملكي دار السلام إلى مدينة أكادير .
وبالموازة مع هذه التظاهرة ستقام الدورة 17 لكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم المقررة بنادي الغولف الشمس بالمدينة ذاتها.
وأشار محمد الشعيبي، المدير العام لجمعية جائزة الحسن الثاني، التي يترأسها صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، خلال ندوة صحافية يوم الخميس الماضي، إلى أن المسابقتين تشكلان بداية لبرنامج مكثف يمتد على مدار السنة، وستساهمان بشكل كبير في مد إشعاع المغرب على الصعيد الدولي  
وقال إن جائزة الحسن الثاني باتت محطة بارزة في رياضة الغولف العالمية، بفضل التغطية الإعلامية المكثفة التي تحظى بها (400 ساعة من البث المباشر) من لدن 45 قناة تلفزيونية دولية بالقارات الخمس، وحوالي 424 مليون مشاهد، منهم 228 مليون في آسيا و91 مليونا في أمريكا الشمالية و65 مليونا في إفريقيا والهند و35 مليونا في أوربا وأربعة ملايين في أمريكا اللاتينية وثلاثة ملايين في أستراليا.
ووقعت جمعية جائزة الحسن الثاني والمكتب الوطني للسياحة اتفاقية شراكة لمواكبة هاتين التظاهرتين الدوليتين الكبيرتين وكذا دوري أطلس للمحترفين والدوري الشتوي بالمغرب الذي يشمل تظاهرات خاصة بالمحترفين تقام بالمغرب في وقت تكون فيه ملاعب الغولف في أوربا غير صالحة لممارسة هذه الرياضة بسبب أحول الطقس غير الملائمة .
وستكون سنة 2011 «سنة الغولف في أكادير» حيث ستحتضن العديد من التظاهرات.

الصباح الرياضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى