fbpx
وطنية

مستخدمو صوديا وسوجيطا يواصلون اعتصامهم ويهددون بالتصعيد

يستأنف مستخدمو صوديا وسوجيطا اعتصامهم المفتوح أمام إدارة الشركتين بالرباط، الذي خاضوه منذ الاثنين الماضي، احتجاجا على تردي أوضاع المستخدمين بالشركتين الفلاحيتين. وهددوا بالتصعيد ونقل اعتصامهم أمام مقر وزارة الفلاحة، في حال استمرار الإدارة والوزارة في «تعنتهما ورفض تسوية المشكل»، إلى حين تحقيق كافة مطالبهم. وعزا المستخدمون أسباب التصعيد والاعتصام الذي نظموه منذ بداية الأسبوع الماضي إلى تجاهل مطالبهم، ذلك أنه «رغم ما أبدته نقابتنا من تفهم وحسن نية عقب الوعود التي تقدمت بها إدارة شركتي صوديا وسوجيطا لتسوية ملف المستخدمات والمستخدمين المعنيين بإعادة الانتشار في المؤسسات العمومية التابعة لوزارة الفلاحة، الذي بناء عليه تم تعليق الاعتصام المفتوح الذي دخله المستخدمون أمام إدارة الشركتين يوم الاثنين 31 يناير الماضي، لكن، تبين مرة أخرى أسلوب التسويف والمماطلة الذي تعتمده الإدارة لحد الآن، ما جعلنا نلجأ إلى التصعيد ورفع خيار الاعتصام من جديد».
إلى ذلك، نددت نقابة مستخدمي الشركتين، في بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه، ب»عدم وفاء الإدارة بأداء كافة متأخرات أجور المستخدمين، وتماطل مديرية الموارد البشرية في تصحيح المسار الإداري للمستخدمين والمستخدمات المعنيين، رغم ما يكتسبه هذا المطلب من مشروعية وقانونية، تتفق معه وتؤيده مصالح وزارة المالية وفق ما يوضحه القرار الوزاري المشترك بين وزارتي الفلاحة والمالية في هذا الشأن».
وزاد البلاغ ذاته، «كنا اتفقنا متم شهر يناير الماضي على تسوية جبر الضرر الذي سيلحق المستخدمين والمستخدمات عند إعادة انتشارهم بالمؤسسات العمومية التابعة لوزارة الفلاحة، إلا أن الإدارة لم تقترح لحد اليوم أي عرض بهذا الخصوص».

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق