fbpx
الصباح الفني

سعيد رفضت مغادرة مصر

رفض عدد من الفنانات العربيات، مغادرة مصر أثناء اندلاع ثورة 25 يناير الماضي، وأصررن على البقاء بها لإيمانهن أن مصر هي بلدهن مثل المصريين، فلماذا يتركنها أثناء وجود ظروف غير مستقرة بها. وكان على رأس أولئك الفنانات المطربة المغربية سميرة سعيد التي تقيم بمصر إقامة دائمة منذ سنوات طويلة، ورفضت مغادرتها بعد قيام الثورة، وبدء أعمال البلطجة التي

حدثت من المساجين الفارين من السجون، إذ أكدت أنها تشعر بالأمان في مصر وستبقى على أرضها مهما حدث، كما أنها لم تتعرض لأي أذى يذكر
وكان هذا أيضا موقف الفنانة الكبيرة وردة الجزائرية التي لم تسارع بمغادرة مصر، بل ظلت في مكانها دون أن تشعر بالقلق أو عدم الأمان.
والمفارقة أنه لم يكن النجمات المقيمات في مصر بشكل دائم من سنوات طويلة فقط هن من رفضن تركها، بل هناك أيضا الفنانة اللبنانية رزان مغربى التي علاقتها بمصر ليست من سنوات طويلة، لكنها أبت أن تترك مصر وترحل رغم طلب عائلتها ذلك، إذ أكدت لهم أنها في أمان هناك ولن تترك مصر لأنها بلدها الثاني وتشعر بالانتماء الشديد لها وتشعر أنها مصرية، لكنها كانت تحرص على الاتصال يوميا بعائلتها لطمأنتها عليها.
والفنانات الثلاث كن يتمنين عودة الاستقرار للبلاد من جديد، ويدعين لها بكل حب، وذلك لشعورهن بأنهن مدينات لهذا البلد بالفضل في شهرتهن.
عن اليوم السابع

سميرة سعيد (خاص)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق