fbpx
حوادث

بنلكناوي… العميد الشعبي

درس مع إدريس البصري بثانوية مولاي يوسف وكان عاشقا للعبة "الدومينو" بميناء الحسيمة

هو شخصية أمنية “شعبية”، قضى أزيد من 30 سنة في سلك الشرطة، متقلدا مسؤوليات مختلفة. ولد المرحوم لكبير بنلكناوي بمنطقة الرماني سنة 1935. وتخرج برتبة حارس أمن من المعهد الملكي للشرطة سنة 1956 ليتدرج في مجموعة من الرتب، آخرها رئيس الأمن الإقليمي بالحسيمة، واشتغل قبلها بالعديد منأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.