fbpx
مجتمع

فوضى في سوق جمعة اسحيم

شهد السوق الأسبوعي جمعة اسحيم بإقليم آسفي حالات من الفوضى والاعتداءات على عدد من التجار وبعض المواطنين صباح يوم الجمعة الماضي. ووفق مصادر متطابقة فإن أسباب ذلك تعود بالدرجة إلى الأولى إلى رفع قيمة الرسوم الخاصة بولوج السوق من طرف المكتري الجديد، وأدى ذلك إلى مقاطعة السوق من طرف عدد من بائعي الخضر وتجار آخرين. وتطور الوضع إلى حد التدخل لمنع تجار آخرين من عرض سلعهم، كما تعرض مواطنون آخرون لاعتداءات من طرف مجهولين، واستمر الاحتقان بين عدد من التجار الذين عرضوا سلعهم وآخرين رفضوا ولوج السوق بسبب ارتفاع الرسوم لمدة أكثر من خمس ساعات. وكشفت مصادر متطابقة أن الكاتب العام لعمالة آسفي تحول على وجه السرعة إلى السوق الأسبوع لجمعة اسحيم، وتم الاستنجاد بعدد من رجال القوات المساعدة بهدف حماية المواطنين والإشراف على استتباب الأمن خوفا من تطور الأوضاع.
وتدخل عدد من المسؤولين لدى تجار الخضر طالبين منهم ولوج السوق دون أداء الرسوم والعودة إلى أداء الرسوم السابقة، غير أن التجار رفضوا ذلك وتشبثوا بمقاطعة السوق، ما دفع عددا من المواطنين إلى مغادرة السوق دون قضاء أغراضهم.
يشار إلى أن المكتري الجديد للسوق الأسبوعي لجمعة اسحيم رفع الرسوم الخاصة بالسوق، وتجاوزت نسبة الزيادة الخاصة بكراء المحلات التجارية 200 في المائة، ما أجج الاحتجاجات واستدعى تدخل رجال الدرك بهدف إعادة الأمور إلى نصابها.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق