fbpx
الرياضة

صـدارة الـرجـاء فـي خـطـر

يرحل لمواجهة الفتح ومطارده المغرب الفاسي يستقبل المسيرة والوداد يبحث عن فوز غاب عنه منذ 76 يوما

سيكون الرجاء الرياضي مطالبا ببذل قصارى جهوده، إذا أراد الحفاظ على صدارته للترتيب العام، وهو يحل ضيفا على الفتح الرياضي، غدا (الأحد) في قمة الدورة 18 لبطولة القسم الأول لكرة القدم.
ويدرك الرجاء، الذي يتوفر على 31 نقطة، أن أي تعثر له، سيستغله مطارده المباشر المغرب الفاسي، الذي يتوفر على الرصيد نفسه ويتأخر فقط بفارق هدف واحد، ويستقبل في ملعبه وأمام جمهوره شباب المسيرة، الثامن ب23 نقطة.
ويواجه “الفريق الأخضر” منافسا اكتسب تجربة المباريات الهامة، بعد مشاركته الموفقة في مسابقتي كأس الكونفدرالية الإفريقية وكأس العرش، اللتين فاز بلقبيهما، كما أنه يخوض مباراة يوم غد آملا في تحقيق نتيجة يؤكد بها أنه لم يفقد بريقه رغم بعض التعثرات الأخيرة.
ويوجد الفريق الرباطي، الذي تعادل يوم الأربعاء الماضي مع المغرب التطواني بهدف لمثله في آخر مباراة مؤجلة له، في المركز الخامس بـ 25 نقطة.
وسيكون أولمبيك آسفي المتصدر الثالث في رحلة شاقة إلى تطوان، حيث يحل ضيفا على المغرب المحلي، التاسع بـ 21 نقطة، والذي نجح في العودة بتعادل من الرباط أمام الفتح يوم الأربعاء الماضي، في مباراة كان سباقا فيها إلى الإحراز.
ويستقبل الوداد الرياضي، السابع بـ 24 نقطة، والذي لم يذق طعم الفوز منذ مباراة الديربي أمام الرجاء في رابع دجنبر الماضي، وداد فاس، العاشر ب21 نقطة، والذي يسير في خط تصاعدي، إذ حقق فوزين متتاليين على شباب قصبة تادلة بثلاثة أهداف لصفر والمغرب التطواني بهدف لصفر.
ويستقبل حسنية أكادير، السادس بـ 26 نقطة، أولمبيك خريبكة، الرابع بـ 30 نقطة، في مباراة تجمع فريقين يسيران في صمت نحو مقدمة الترتيب، وحققا فوزين لافتين بهدفين لواحد في الدورة الماضية، الأول على الكوكب المراكشي في ملعبه، والثاني على الدفاع الجديدي.
وإضافة إلى ذلك، يشترك الفريقان في أنهما يقودهما إطاران شابان هما جمال السلامي بالنسبة إلى حسنية أكادير، ويوسف المريني بالنسبة إلى أولمبيك خريبكة، كما يعتمدان هذا الموسم على لاعبين أغلبهم من الشباب.
وتختتم الدورة 18 بعد غد (الاثنين) بمباراة الدفاع الجديدي، الثاني عشر بـ 18 نقطة، وشباب الحسيمة، الرابع عشر بـ 15 نقطة، والتي ستتجه الأنظار خلالها أكثر إلى مدربي الفريقين خالد كرامة وعبد القادر يومير، اللذين تعالت أصوات مطالبة برحيلهما.
ويعتبر القاسم المشترك بين الفريقين هزيمتهما معا في الدورة الماضية، الدفاع الجديدي أمام أولمبيك خريبكة بهدفين لواحد، وشباب الحسيمة أمام المغرب الفاسي في ملعبه بهدف لصفر.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق