الرياضة

مداخيل مباراة الرجاء والصفاقسي فاقت 100 مليون

روماو قال إن فريقه سيكون جاهزا لعصبة الأبطال ومدرب الصفاقسي انبهر بالجماهير الخضراء
فاقت مداخيل مباراة الرجاء الرياضي والصفاقسي التونسي الإعدادية، 100 مليون سنتيم، وذلك للحضور الجماهيري الغفير الذي شهده ملعب محمد الخامس ، أول أمس (السبت)، والذي وصل إلى 40 ألفا.
وكانت إدارة الرجاء الرياضي طبعت 35 ألف تذكرة، فيما امتنعت عن طبع الدعوات، مطالبة الجماهير الخضراء بالحضور بكثرة، في آخر اختبار لفريقها قبل بداية مرحلة إياب الموسم الجاري، والتي ستعرف مشاركة الرجاء في عصبة الأبطال الإفريقية، في فبراير المقبل.
وعاين “الصباح الرياضي” اكتظاظا غير مسبوق في الشوارع المجاورة لملعب محمد الخامس، إذ أثار ذلك فوضى في بعض المدارات، اضطرت معها الجماهير إلى إكمال طريقها إلى الملعب مشيا، بعدما كانت تستقل الحافلات وسيارات الأجرة.
بدوره اضطر الأمن إلى زيادة عدد رجاله، بسبب الحضور الجماهيري الكبير، إذ وصل العدد إلى 2000، غير أن ذلك لم يمنع من أعمال شغب وفوضى في بعض أبواب الملعب، قبل بداية المباراة بدقائق، ما جعل الأمن يعتقل بعض المشاغبين والقاصرين، الذين حاولوا ولوج الملعب دون تذكرة.
من جهة أخرى قدم الرجاء الرياضي لاعبيه الجديدين، وهما النيجيري كريستيان أوساغونا والإيفواري موسى باكايوكو للجماهير، إذ منح المدرب البرتغالي جوزي روماو للنيجيري فرصة أول ظهور له على ملعب محمد الخامس، ليتمكن من تسجيل أول هدف له في الدقيقة 83، عادل به النتيجة، بعدما تقدم الفريق التونسي دقائق قبل ذلك.
من جهته قال جوزي روماو، مدرب الرجاء الرياضي، إن فريقه سيكون جاهزا لعصبة الأبطال الإفريقية، التي تنطلق في فبراير المقبل.
وأضاف روماو في تصريح بعد المباراة، أن «الفريق الأخضر حضر بالشكل المطلوب بمرحلة الإياب، وأنه سيحاول المنافسة على الواجهتين، البطولة الوطنية وعصبة الأبطال، بحكم أن الرجاء غير مسموح له اللعب من أجل المشاركة فقط».
واعتبر روماو معسكر الجديدة، الذي أنهاه الفريق أول أمس (السبت)، إيجابيا، بحكم أنه منحه فرصة للوقوف على مدى جاهزية اللاعبين بعد عطلة الشطر الأول من الموسم، مضيفا أن الهدف من المشاركة في عصبة الأبطال، هو الوصول على الأقل إلى دور المجموعات.
وقال روماو إن فريقه سيكون في الموعد، حين تنطلق المنافسة القارية في فبراير المقبل، مبرزا أن اللاعبين ينتظرون عصبة الأبطال بفارغ الصبر من أجل إسعاد الجماهير الرجاوية.
بدوره قال غازي عزيزي مدرب الصفاقسي التونسي، إن جماهير الرجاء ساندت فريقها بقوة، وكانت سببا في عودة فريقها إلى المباراة، بعدما كان متأخرا بهدف.
وأضاف عزيزي في تصريح بعد المباراة أنه انبهر بمستوى لاعبي الرجاء، باعتبار أنهم وصلوا إلى مرمى الصفاقسي في العديد من المناسبات، وكانوا قريبين من التسجيل.
وأوضح عزيزي أن الرجاء لديه من المقومات ما يكفي من أجل الوصول إلى الأدوار المتقدمة في عصبة الأبطال، بعد معاينته للاعبين الذين يتوفر عليهم الفريق الأخضر.
وعن فريقه الصفاقسي التونسي، أوضح عزيزي أنه أراد منح الفرصة لبعض اللاعبين، بحكم الغيابات التي يعانيها الفريق حاليا، بحكم التحاق بعضهم بالمنتخب الوطني المشارك في كأس إفريقيا 2015، المقامة حاليا بغينيا الاستوائية، فيما لم يلتحق بعد بعض اللاعبين تم انتدابهم في مرحلة الانتقالات الشتوية الحالية.
ونوه عزيزي بأجواء المباراة، معتبرا إياها جيدة، مكنت الفريقين من تقديم كل ما لديهما على أرضية الملعب.
العقيد درغام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق