fbpx
الرياضة

بوادر عقوبات مخففة من “كاف”

حياتو يبدي ليونة في الملف والجامعة تعرض مساعدته لإنجاح دورة غينيا

قررت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» إرجاء الحسم في معاقبة الجامعة إلى ما بعد نهائيات كأس أمم إفريقيا، التي تحتضن منافساتها غينيا الاستوائية في يناير وفبراير المقبلين، وذلك على خلفية تشبث المغرب بتأجيل هذه الدورة إلى يناير 2016، بسبب انتشار داء «إيبولا» في دول غرب إفريقيا.

وحسم «كاف» في قرار التأجيل في الاجتماع الذي عقده عيسى حياتو، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم وفوزي لقجع، رئيس الجامعة، إضافة إلى مستشاره سعيد بلخياط ومحمد حوران، نائب الكاتب العام للجامعة ومحمد مقروف، المسؤول عن التواصل.

وجدد حياتو تأكيد احترامه للمغرب، باعتباره من الأمم الإفريقية الرائدة في كرة القدم، نافيا أن يكون الهدف من إحداث الكونفدرالية الإفريقية افتعال مشاكل مع الاتحادات المحلية. وذكر حياتو بالمراحل التي مر منها ملف ترشيح المغرب لاستضافة الدورة الـ 30 لكأس إفريقيا، والدور الذي تلعبه الموارد المالية في تعزيز مواردها المالية.

أما فوزي لقجع، رئيس جامعة الكرة، فأكد أن المغرب سيظل في خدمة الكرة الإفريقية بدليل طلب استضافته كأس إفريقيا، وتسخيره  لها كل الإمكانيات المادية واللوجستيكية، مذكرا في الوقت ذاته أن المغرب لم يرفض تنظيم «الكان»، بقدر ما طلب التأجيل لوجود قوة قاهرة، قبل أن يضيف أن عدم إجرائه في المغرب بمثابة عقاب لشريحة عريضة من اللاعبين والجماهير التي كانت تطمح في متابعة بطولة تقام على أرضها. وتابع «إن استقبال الجامعة  للمنتخب الغيني في تصفيات كأس إفريقيا دليل على الدور الذي ما فتئ المغرب يلعبه من أجل مساندة إفريقيا بصفة عامة وأسرة كرة القدم القارية بصفة خاصة».

وأكد لقجع أن الجامعة ستضع إمكانياتها رهن إشارة وتصرف «كاف» لإنجاح الدورة المقبلة في غينيا الاستوائية.

ووفق إفادة مصادر مقربة، فإن حياتو بدا متفهما لملف المغرب، بعدما كان يتجه إلى فرض عقوبات صارمة على الجامعة، خاصة بعد تعليق أنشطة وزير الشباب والرياضة محمد أوزين.
وقالت هذه المصادر إن “الكاف” فهم من هذه الرسالة أن الوزارة على خلاف مع جامعة كرة القدم، وأن الأخيرة غير مسؤولة عن طلب التأجيل، إضافة إلى أن فوزي لقجع لم يدل بأي تصريحات تدين موقف عيسى حياتو، وهو ما راق الأخير أكثر، تضيف المصادر نفسها.

وما يوحي إمكانية عدم تشديد العقوبات على الجامعة، يضيف مصدر مقرب، السماح للأندية المغربية بالمشاركة في المسابقات الإفريقية، ويتعلق الأمر بالمغرب التطواني والرجاء الرياضي في أبطال إفريقيا، والفتح الرياضي ونهضة بركان في كأس “الكاف”.

ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن العقوبات التي ستصدرها الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” في حق الجامعة ستكون أخف مما تدوول في الفترة الأخيرة، إذ يرجح تغريمها فقط.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى